آخر الأخبار :

الأخبار - قسم 'متفرقات'

وفّي، أمس، المثقّف السعودي صالح المنصور، المعروف باسم «الشّيوعي الأخير» عن عمرٍ يناهز 61 عاماً. وبحسب إعلاميّين مقرّبين، لقي المنصور مصرعه بحادث دهس في العاصمة السعوديّة الرّياض.
ونعى عددٌ من المثقّفين السّعوديّين المنصور عبر موقع التّواصل الاجتماعي «تويتر»، من بينهم مدير «القناة الثّقافيّة المكلف» عبد العزيز بن فهد العيد الّذي قال «انتقل إلى رحمة الله صالح المنصور إثر حادث دهس، وهو الذّي لم يغِب عن المحاضرات والملتقيات في الرّياض عبر عقود من الزمن، ومشاغباتُه شاهدة على ذلك»، مشيراً إلى أنّ الصّلاة على المنصور تتمّ اليوم بعد صلاة العصر في جامع «الملك خالد» في أمّ الحمام في مدينة الرياض.
واشتهر المنصور بلقب «الشّيوعي الأخير» بسبب تمسّكه بالفكر الشيوعي ودفاعه عنه داخل الملتقيات والمنتديات في بلدٍ يرفض أيّ فكر يُخالف تعاليم الدّين الإسلامي.
وعُرف عنه ارتداؤه، منذ 15 عاماً، قميصاً رسميّاً متواضعاً مع ربطة عنقٍ حمراء كرمزٍ للشّيوعيّة.
كما اشتُهر بتواضعه، وعدم قيادته للسّيارة، إلى جانب استخدامه القلم الأحمر فقط في الكتابات. واختار المنصور منذ زمنٍ العزلة عن عائلته، وسبق له أن برّر ذلك بأنّه لا يرغب في أن يُسبّب لأفرادها الإحراج أمام الآخرين بسبب لباسه الّذي لا يُحبّذونه.
وكان المنصور يسكن حيّاً فقيراً، ويُفضّل الجلوس الدّائم بين الكتب، يطالع كتابات المفكّرين الشّيوعيّين ويدوّن الملاحظات.
ويُعتبر «أبو نضال»، وهو من محافظة الغاط في الرّياض، من أوائل السعوديين الذين زاروا الاتحاد السوفياتي في أواخر الثمانينيات بعد السماح بالسّفر إلى البلاد الشيوعيّة. وفي إحدى مقابلاته، يؤكّد المنصور أنّ «المتديّن الحقيقي بالمعنى الفلسفي، هو من يُجدّ في طلب الحقيقة ويفكّر فيها ويحبّها، لا أن يستخدم العلم ومنتجاته ويُناهض الّذي صنعها»، واصفاً الأمر بـ»الجهل»، ومعتبراً أنّ المجتمع السّعودي «مجتمع غير مُنتج».
«الشّيوعي الأخير» هو اسم الرّواية التي ألّفها الرّوائي والشّاعر السعودي إبراهيم الوافي، والّتي تتمحور شخصيّة بطلها حول شخصيّة المنصور من دون أن تسمّيه. وقد عكف المنصور منذ سنتين على كتابة روايةٍ للرّد على رواية الوافي حملت عنوان «شيوعي الرّياض».

بتاريخ الثلاثاء 04 أكتوبر 2016 - 19:35:45 / عدد التعليقات :

من خلال تتبع تاريخ  ئمازيغن منذ وجودهم فوق ارض شمال إفريقيا ومن خلال استقراء كتب التاريخ سيظهر لنا ان القيم عند العقل الامازيغي هو ميثاق شرف جماعي وهذا الميثاق يمثل تلك الإرادة الجماعية  من أجل ضمان حياة ومصلحة جماعية تحمي الضعيف من أي تهديد سواء كان داخلي أو خارجي  وأساس القيم عند ئمازيغن  اوا ما يسمى بتموزغا هو العقل والعقل هو وحده الذي شكل مصدر التعامل والتشريع بحثا عن حياة جماعية غرضها الاسمي هو الوجود الإنساني.
 وكل متتبع للحضارة الامازيغية سينبهر بتلك القيم العقلانية التي تميز بها الانسان والمجتمع الامازيغي وهي القيم التي حافظت على وجودنا واستمرارنا رغم كل الحروب والغزو والتذويب والاقصاء والتهميش والاحتواء .. لم لا وهي قيم عنوانها العقل متشبعة بالحداثة  وغرضها هي حماية وصيانة كرامة المواطن من كل تسيب يعرض سلطة العرف للانحراف والتمييع والدناءة والعرف الامازيغي والى زمننا الحالي يسبق التشريع والقوانين فقد سبق لي ان كتبت مقال عن ثاضا أي الرضاعة وهي معاهدة تجمع بين قبلتين يمنع التزواج بينهما " انظر موقع ينايري والمقال تحت عنوان ثاضا تحالف الامازيغ زمور نمموذجا "   هنا يظهر لنا ما مدى قوة العرف الامازيغي فاذا كان التشريع السماوي المتمثل في الاسلام الذي اعتنقه الامازيغ بعد الغزو العربي وايضا التشريع الوضعي الحالي لا يحرم ولا يجرم التزواج بين تلك القبلتين التي تجمع بينهما اخوة الرضاغة  فان العرف هنا له قوة تسمو فوق أي قانون .. حاولت استحضار هذا المثال لأبرهن على قوة العرف الامازيغي والامثلة عديدة ومتنوعة يكفي القليل البحث والتنقيب ..                               
 وما يثير الانتباه ان هذه القيم تتماشى مع الاتفاقيات الدولية في العصر الحديث فيكفي ان نستحضر مثلا لا الحصر ان العرف الامازيغي لا وجود لعقوبة الاعدام فيه , لان الانسان اساس المقدس عند ئمازيغن وكذا التعامل الانساني مع اسر الحرب هو نموذج صارخ على قيم التسامح واحترام الحق في الحياة ولنا في قصة الملكة ديهيا خير دليل  والشعار الثلاثي الامازيغي " الارض الانسان اللغة  " لم ياتي من فراغ بل هو تصالح الحركة الامازيغية مع هويتهم وقيم تيموزغا العريقة .. نعم فنحن لا نغالي القول اذا قلنا انه  لايخلو أي مجال حياتي أمازيغي من القيم الهادفة والنبيلة لان الغاية هنا هي الانسان وتحقيق السعادة له  لكنني ساقتصر على بعض مظاهر التعاون والتضامن داخل المجتمع الامازيغي بالحديث على ثلاث نماذج باختصار شديد.                                                                                              
-التويزة : وهو عمل تطوعي لفائدة مجموعة او اسرة في جميع الاشغال كالفلاحة وتشييد المباني واصلاح الطرق وحفر قنوات الري  .. وغيرها من الاشغال التي تعود بالنفع على الجماعة حيث يظهر لنا ما مدى نكران الذات عند الانسان الامازيغي من اجل الجماعة  فكان روح التضامن فيما بينهم هي صفتهم التي ميزتهم.
اذوال  جمعه ( اذوالن ) وهو تعاون وتضامن يكون غالبا بين شخصين او اسرتين فمثلا في الحرث او الدرس قد يكون لفلاح بهيمة واحدة وللاخر واحدة اخري فيتفق الاثنان على استغلالهما معا في اعمال الفلاحة كل يوم او ايام عند احدهم .. 
وعملية اذوالن تجسد قيم التعاون فالشخص الواحد لا يمكن له القيام باعمال الفلاحة او غيرها لوحده فيعمل عند احدهم لكي يعمل معه في اطار الاتفاق بينهم على عدد الايام ونوعية العمل ...  
-لوزيعث : لوزيعث هاته تضعنا اما خاصية عريقة تميز بها الانسان الامازيغي وهي مثال صارخ اولا على التعاون والتضامن فيما بينهم وثانيا على الذكاء في تسيير شؤون الحياة اليومية .. حيث تقوم القبيلة بذبح بقرة وكل اسرة تحصل على نصيبها مقابل ثمن مناسب .. واهمية لوزيعث تتجلى كذلك في حالة ما اذا تعرضت بقرة او خروف .. لاصابة يصعب علاجها او مداواتها يتم ذبحها واقتسام القبيلة للحمها بمقابل وهكذا يعوض صاحبها ..
 وامثلة عديدة ومتنوعة على قيمة التضامن والتعاون .. هي بعض من قيمنا الضاربة في التاريخ التي سطرها اجدادنا بمنطق العقل وروح التعاون وحب التعايش .. يجب العمل على بث الروح فيها من جديد لتماشيها مع القيم الكونية الانسانية ومن اجل كذلك تصالح الانسان الامازيغي مع ذاته وتاريخه.

بتاريخ الجمعة 16 سبتمبر 2016 - 01:45:40 / عدد التعليقات :

 على إثر زيارة خاطفة لمحمد السادس للمغرب ، أعطى أوامره بتوزيع خرفان عيد الأضحى على الفئات المعوزة من خدامه ،و لبت هذه الفئات الدعوة و لم تخلف الموعد للاستفادة من خرفان الحظيرة الملكية بمدينتي سلا و الصخيرات .
التفاتة ملكية سامية لفئة معوزة تحاصرها مصاريف رمضان و العطلة الصيفية،و غلاء البهيمة و مصاريف الدخول المدرسي ،بالإضافة إلى الديون المتراكمة على كاهلها.
 يتعلق الأمر بفئة وزراء الحكومة و رؤساء الأحزاب السياسية ،الدبلوماسيين و كبار العسكريين.

بتاريخ الأحد 11 سبتمبر 2016 - 15:41:31 / عدد التعليقات :