آخر الأخبار :

الأخبار - قسم 'أقلام رأي'

إن من أهم المراحل المفصلية في حياة عصابات المافيا والكامورا الإيطالية، ليست تلك المتمحورة حول العملية الإجرامية في حد ذاتها، بل الأساسي هو التمكن من التبييض الكامل للأموال الضخمة المتربة عن الجريمة المنظمة، قصد ضخ رساميلها في قنوات نظيفة لتدويرها في شرايين الإقتصاد المنظم، وخصوصا ضمان قطع الصلة مع منبع الأموال المتسخة، حين ذلك يطلق عليها الجريمة الكاملة فعلا. وسِيرةُ الاموال كسِيرةِ الأشخاص، هناك آلات جهنمية تشتغل لتبييض مسارهم وتلميعهم بالقَطْعِ مع ماضيهم الدموي والوَسِخ.
 
أعترف أنني ازددت وملعقة من ذهب في فمي، ليس لأن أسرتي تملك ثروات موروثة أو أقبية كنوز، لكنني فتحت عيني طفولتي على جبال من الكتب تحكي تاريخ الإنسانية، من مكتبة والدي، إلى درجة أنك يمكن أن تكون نائما ليسقط عليك ركام من الكتب من هنا أو هناك، وتصبح ضحية لسقوط مكتبتك على رأسك كما وقع للجاحظ ذات زمن، ومن حسن حظي أيضا أن فتحت عيني على شخصيات كبيرة في فناء بيوت طفولتي وشبابي، من طينة : أحمد بنجلون، عبد الرحمان بنعمرو، يزيد البركة، عمر منير، عواد علي، محمد بنراضي، محمد وحتي.... بقدر ما تعلمت منهم سمو القيم الإنسانية و الحقيقة، وتربيت بين ظهرانيهم على أن الصراع السياسي يُدَارُ بأخلاق، ويتعالى على الأحقاد ورغبات الانتقام المريضة.
 
وعودة للمقدمة الطللية حول تبييض سيرة البعض، فكم من جلاد ألبسوه صفة مقاوم، وكم من فاسد تربع على هرم تدبير المال العام، وكم من متقاعس لمَّعُوا له سيرة كفاءة مزعومة، هي آلات جهنمية لتبييض سيرة ماضٍ أسود لتسويق وجه آخر لعملة مزيفة. ونحن على مسافة أيام من ذكرى أخرى لاغتيال الشهيد عمر بنجلون، ذلك الدينامو الذي بَيَّتُوا ليلا مؤامرة إطفاء شمعة صوته الجهوري الصادح بالحقيقة، فمناسبة القول هو ما صرح به مباشرة بنكيران بعد تورط أفراد من جماعته في جريمة الاغتيال سنة 1975، حين قال : " أَمِنْ أَجْلِ كَلْبٍ أَجْرَبَ يُحَاكَمُ خِيرَةُ أَبْنَائِنَا ؟ "، دفاعا عن قتلة عمر أبناء جماعته، وتشاء "الصُّدف" المرتبة والمحبوكة والموجَّهَةُ أن تختفي وثائق مهمة من ملف قضية اغتيال الشهيد عمر، كان يمكن أن توصل خيوطها إلى العقل المدبر وراء أدوات التنفيذ، وقد لعب عبد الكريم الخطيب أول أمين عام لحزب العدالة والتنمية دورا محوريا في تغطية مدبري الاغتيال وتهريبهم للخارج وإخفاء معالم الجريمة، وتشاء "الصُّدف" المحبوكة أن يتم تبييض سيرة الخطيب وبنكيران الدموية، ليتربعا على عرش حزب نشأته مرتبة في مختبر دار المخزن، وتم تبييض سيرة جيش من الأشخاص المدربين والمعدين لإنجاح تجربة كسر كل ماضي اليسار واجثتاته، وقطع صلة هذا الجيش بماضيه الأسود، حتى يتم تقديمهم للعامة كحقوقيين أو جمعويين أو حتى أساتذة جامعيين، فهي نفس الجريمة الكاملة التي تنتهي بالتبييض عند كامورا إيطاليا، عفوا كامورا المغرب.
 
ويحدث أن يقع نبش في ملفات أحد الحرس القديم للكامورا المغربية، وتظهر فجوات في ملف تبييض السيرة هذا، وتطفوا للسطح خيوط تنسف حبكة الجريمة، يمكن مرة أخرى أن تختفي الوثائق أو يتم إسكات الشهود، فذلك رهين بتقلبات ومزاجية زعماء الكامورا، وتبادل لعبة المصالح والتوازنات الحالية، ومعالم رسم خريطة المستقبل.
 
هاته المعادلة الدقيقة لمختبر دار المخزن وأدواته، لا تعفينا من منطق الجهر بالحقيقة وإنصاف الأسرة، وهذا المبدأ السامي يمنع بالضرورة من الإصطفاف مع من يحاول بحُسن أو سوء نية إغلاق ملف عائلة الشهيد بنعيسى أيت الجيد، ليس حقداً أو ضغينة أو رغبة مرضية في الانتقام مِن مَن أجرم، لأن بشاعة أن تتجرأ عصابة من 30 فردا، وتحت لبوس ديني، على إيقاف سيارة أجرة وتخرج طالبين منها، يتم اغتيال الأول بطريقة بربرية بتهشيم جمجمته وترك الثاني بين الحياة والموت، تسائل كل شرائع الأرض عن الجناة، فما بالك إذا كان جيش الكامورا الموجَّه والمُغَطى بتبييض سيرته لمآرب الحُكْمِ اللحظي، هو من نَفَّذَ، وحين يعيد زعماء الكامورا توزيع أوراق اللعب فلن ترف جفونهم لإرسال الحطب اليابس، إلى الحرق بفرن المراحل المقبلة، ولو كان "حاميا للدين"، وسيبقى واجب إجلاء الحقيقة ضرورة لا تتقادم ولا تخضع للأمزجة اللحظية.
 
ملحوظة لها علاقة بما سبق : حتى يفهم البعض الفرق بين الحقد وتصفية الحسابات من جهة، والاستماتة في معركة إجلاء الحقيقية من جهة أخرى، فبذراعي آثار كسر خطير جداً، كان المستهدف فيه رأسي في ذات المرحلة الدموية جداً بالجامعة وفي نفس السياقات، كنت قاب قوسين من مواكبة نفس مصير الشهيد بنعيسى، ولم أبحث قط عن تصفية الحساب مع جناة المرحلة، وهم على مرمى حجر، فمكتبة الجاحظ وقيمها بين عيني، ولست من هواة نصب خيمتي وسط تاريخ قديم، لكن دم الشهداء أمانة ثقيلة.
 
منعم وحتي.

بتاريخ السبت 15 ديسمبر 2018 - 02:37:02 / عدد التعليقات :

الأغلبية ديالنا كيعتاقدو أن التحرر هو العرى والسكر وما شابه. يعني تكون المرا مثلا دايرا الحجاب وكتصلي وكتفرج فقناة الرسالة وتصلي الفجر مثلا وتنعس وغدا ملي تفيق على النبوري تقرر تتحرر تحيد الحجاب وتلبس الميني وتخرج للشارع تستعرض مفاتنها. ويعني أن الراجل مثلا يكون بلحيتو وفوقيتو وتسبيحو وبعقلو وبرزانتو ودرهم الصلاة فجبهتو وفي الغد دون سابق إنذار يلوح الفوقية ويكرط اللحية ويمشي لمرجان كيجري يجيب للدار صندوق ديال الماحيا يديرو فالتلاجة وكاسيطة ديال الشيخات ومكاين غا الطاسة والقرطاسة. طبعا إلى كنتي غير متحرر ستفهم التحرر بهذه الطريقة أو بطريقة أقرب إليها وأقل كاريكاتيرية. لأنه من المنطق أنك ميمكنش تفهم التحرر بشكل صحيح قبل ما تتحرر أولا. 
التحرر يا عزيزي مستحيل يطرا فراس خاوي، لأنه فكر ووعي ونقد ومجهود ومكابدة وخروج من ثقافة عامة عبارة عن برمجة جمعية لأفراد المجتمع بحيث يوليو نسخ فوتوكوبي في التفكير وفي رؤيتهم للعالم. بالتالي باش تتحرر خاص أولا تفهم أنك غير متحرر بمعنى أن ناس آخرين هوما لي كيسيرو وعيك وأفكارك وحياتك وما أنت إلا صدى صغير ديالهم في مملكة صناعة الفوطوكوبي بماكينات تقليدية صدئة ولكن فعالة. وباش تفهم أنك غير متحرر خاص تفيق عقلك شوية يخدم ماشي تخليه شاخر. وباش يفيق خاص تعطيه يقرا شوية شي كتيبات. وتعلمو يفكر وتأمل. وتعلمو يختالف ويقرر وما يبقاش فوطوكوبي. وطبعا تعطيه الكتوبا كاملين لي عاجبينك ولي ما عاجبينكش. ديال المسلمين وديال الكفار. المسموح والممنوع. وهادشي حتى هو ماشي في ليلة وضحاها. بل خاصك سنوات وداكشي نتا وزهرك على حساب إلى أي حد سرطتي القالب وعلى حساب ذكاءك وقدراتك الذهنية وظروفك وتربيتك إلخ.. القضية ماشي ساهلة يا حبيبي. تقدر تبدا البحث فتمنطاشر عام وما تلوح الفوطة حتى لستة وخمسين عام. وتقدر تبدا فتمنطاشر عام وما يوصل عيد ميلادك المقبل حتى تحتافل بيه بشي ستة سبيسيال. تكون فعام لحتي الفوطة وجمعتي وطويتي. ولكن في الغالب غادي تخصك على الأقل واحد عشر سنين ديال الدخول فالوحل والبحث وإعادة الإدماج الفكري وتقيؤ المعارف الزائفة وتثبيت برامج جديدة فعقلك بعد مسحك للبرامج القديمة لي راها عبارة عن فيروسات تقدم نفسها كبرامج حميدة ولي حتى بعد مسحها كتبقى زارعة ليك فراسك ملفات أحصنة طروادة كثيرة. عشر سنين ديال البحث والقراية والتأمل والتفكير والقلق الوجودي وشوف تشوف. حيت القالب كبير وداخل فيك كلو وخاصو يتجبد غي بالشوية باش ما تغوتش أو يتجبدو معاه أحشاءك. طبعا كاين لي غا يحركو كيضروه مصارنو كيغوت كيقول صافي رسا خليه تم راه تابت وشاد بلاصتو لاش غنجبدو. هادو الأغلبية. كيمشيو فالطريق والقالب مخشي فيهم وهانية. حسن ليهم فنظرهم يبقى مخشي على أنهم يعانيو في إزالته.
قلنا أسيدي خاص بزاف ديال القراية والأرق والقلق والألم وقبل كل ذلك الإرادة. وطبعا القرايا ماشي هي تحفط المقرر باش تنجح تخدم قاضي. بل هي تقرا كتب حرة باش تولي إنسان. وطبعا ملي كتولي إنسان كتتحرر مباشرة لأن طبيعة الإنسان يرفض يكون حمار مركبين ليه بردعة فظهرو. وملي كتتحرر كتقدر تتعرى مثلا أو تسكر. وإلا تعريتي ونتا متحرر لا يعني ذلك أن جسدك أصبح ملك للمارة. وإلى سكرتي ونتا متحرر لا يعني أنك غادي تهرس الفيترينات ديال شارع محمد الخامس أو توقف فالشانطي وتصرخ: خرجو عندي ربكم لكنتو رجال.
طبعا لا. هادشي كيديرو لي ما متحررش. ماشي لي متحرر. حيت أصلا تتعرى أو تسكر ما عندهاش علاقة بالتحرر. ولا ينصح بها. أولا إلى تعريتي غادي يضاجعك البرد. ثانيا إلى سكرتي غادي تضاجع فلوسك وصحتك. ولكن ملي كنتحررو كيولي ماشي سوقنا فيك إلى بغيتي البرد يضاجعك أو تضاجع نتا صحتك وفلوسك مادام راك راشد طبعا. وما غاديش نحكمو على شخصك وأخلاقك انطلاقا من هادشي. 
أما ما متحررش وكيدوز نيشان للعرا والسكرا هادا كيتسمى إما عريان وإما سكران وليس متحررا. من حقو طبعا ولكن المهم نحطو النقط على هادوك شنو سميتهم الحروف.
لو أن التحرر هو العرا والسكرة والفساد الأخلاقي لكان المغرب أكبر بلد متحرر فالعالم. لأن المرا المغربية والشاب المغربي كيتعراو فالشارع فالبحر فالبريفي ديال الفيسبوك فالبراتش فالأوطيلات فدور الدعارة فالتلفزة إلخ والمغرب يمكن أكبر دولة كتبيع الطاسة والقرطاسة والمغاربة أكبر شعب كيشربو ومن حق الدولة تمنعو عليهم حيت أصلا ما متحررينش وباغين يشربو وكيعتابروه حرام. والفساد الأخلاقي والسياسي والإداري إلخ راكم عارفين فين كاين رغم داكشي ديال قال وعن وعن وهاهو ودن نمشيو نصليو.
إذن التحرر ماشي هو العرا والشراب والفساد. وملي كنطالبو بالتحرر كنهضرو مع العقل ماشي مع الجثة. طبعا نتا إلى منعس عقلك غادي تتفاعل بجثتك فقط وهذا طبيعي وهو ما يحصل فشعوبنا أننا منذ قرون نتفاعل مع الفكر والصدمات المعرفية بجثثنا وليس بعقولنا. العرا والسكرة والفساد راهم عندنا، ماشي هوما لي بغينا، بغينا التحرر. وهي كلمة صعيبة وحارقة لأنها شبيهة بكلمة الحرور.
حاجة أخيرة: عمرك تخاف تفقد إيمانك أو علاقتك الروحية بشي إله أو بالسما إلى تحررتي. بالعكس ملي غادي تتحرر عاد غادي تلقاهم وبطريقة صحيحة وحرة ماشي بطريقة غالطة. بل غتفقدهم كاملين وغتفقد حتى إنسانيتك إلى بقيتي عبد يرفض حريته.

بتاريخ الأحد 02 ديسمبر 2018 - 02:51:58 / عدد التعليقات :

 
اليوم( 24 دجنبر 2018) الاعلام الفرنسي الرسمي والقنوات التلفزية الاخبارية الكبرى الخاصة المرتبطة بمصالح الطبقة المسيطرة والمستفيدة من السياسة النيوليبرالية الفاشلة التي تنهجها حكومة ماكرون ركزت في تغطيتها  الاعلامية لمظاهرات حركة" السترات الصفراء"  الاحتجاجية على صور  مظاهر العنف والتخريب التي حدثت  في شارع  الشون الاليزي ومن اجل فهم ماجرى يتعين استحضار ما يلي:
اولا فرنساشهدت هذا  اليوم نوعين من المظاهرات في كل المدن ،مظاهرات حاشدة سواء في باريس او باقي المناطق للتنديد بالعنف ضد النساء ومن اجل المساواة الفعلية بين الجنسين ،الغريب ان الاعلام الرسمي والطبقي المصلحي  لم يعرها ادنى اهتمام !!
ثانيا حركة "السترات الصفراء" خرجت في مظاهرات في كبريات المدن الفرنسية مرت  غالبيتها  في اجواء عادية . ونعود الى ماحدث في شارع الشون الاليزي ،يجب ان نستحضر أن هذه الحركة عفوية  انخرط فيها مواطنون متذمرون من سياسة ماكرون الاقتصادية والجبائية  وتظم في صفوفها' نظرا لطبيعتها الغير المنظمة ،عناصر  قليلة  متطرفة يسراوية او يمينية عنصرية تستغل دائما كل الاشكال الاحتجاجية الجماهيرية لنشر الرعب والتخريب ومهاجمة القوات العمومية وهذا بالضبط ماحصل اليوم حيث استغلت  عناصر  اليمين المتطرف مظاهرة الشون الاليزي لنشر الفوضى بعيدا عن سلمية اغلبية المتظاهرين الذين نددوا  بتلك السلوكات المرفوضة  لكن الاعلام الفرنسي الرسمي ركز فقط على الاعمال التخريبية التي ارتكبتها شرذمة اليمين المتطرف من أجل هدف واحد  ووحيد وهو تشويه مطالب حركة السترات الصفراء لمحاولة استيلاب العقول وترويضها لتقبل اختيارات وسياسات ماكرون الرأسمالية ولسان حاله يقول للناس " اما انا او الفوضى واليمين المتطرف " شونطاج للرضوخ للحيف الضريبي الذي يلحق غالبية الشعب مقابل الهبات المالية والاعفاءات الضريبية التي يستفيد منها الاغنياء والشركات العملاقة المتورطة في جرائم تبييض وتهريب الاموال. 
ثالثا هل حركة" السترات الصفراء" بديل حقيقي لتجاوز " نظام ماكرون" ؟ 
شخصيا لا اعتقد ذلك لان هذه الحركة وان عبرت عن غضب شعبي حقيقي مشروع وتذمر جماهيري ضد الاوضاع السائدة لكن الغضب لوحده  لايكفي لانتاج بديل  ثوري تقدمي كفاحي بل يجب ان يتسلح  بوعي طبقي وباداة تنظيمية قوية وحد ادنى برنامجي واديولوجي متجانس ،والحال ان حركة " السترات  الصفراء " لا تتوفر لا على تنظيم ولا على تجانس بين اعضائها .إذ لايمكن مواجهة الاعداء الطبقيين الماسكين بالاقتصاد والاعلام والسلطة السياسية والمحترفين في  سرقة الكادحين  بعمل" هاوي" / بهواة سياسيين لهذا من أخطاء الحركة انها قفزت على القوى السياسية والنقابية المناضلة.
الراسمالية تفضل الاستبداد المالي والاقتصادي والسياسي و تعمل جاهدة لنشر اليأس وتبخيس كل عمل نضالي جدي منظم   .تضع الناس امام اختيار مغلوط : اما الاستبداد او الفوضى 
 إذن بدون تنظيم وحد ادنى برنامجي وفكري لتكتل تقدمي  كفاحي واسع لايمكن هدم وهزم عرش الاستبداد الرأسمالي .
احماد بويسان

بتاريخ الاثنين 26 نوفمبر 2018 - 22:20:12 / عدد التعليقات :