آخر الأخبار :

الأخبار - قسم 'صورة و كاريكاتير'

حين يمر القايـْـــد أمام " بائعة الخبز"، بالسوق الشعبي أو بدروب الفقراء . يرى فيها مصدرا آخر للنهب والسلب . يعود الى مكتبه ، يُــرسل خليفته والمقدمين لينتشلوا منها الرغيف والدراهم المعدودات التي تجمعها بتعب وتضعها بمنديل مهتـــرئ .فتثور " بائعة الخبز" غضبا ، وهي تَعُدُّ جهرا دوافع بيعها للخبز .أرملة ومعيلة لسبعة أفواه منهم اثنــــان من ذوي الإعاقة . وقد تحرق ذاتها أمام قهقهات رجالات الدولة دون أن يتدخل أحد لإنفاذها ..فتستشهد بدولة " ملك الفقراء " مثل شهيدة الشعب المغربي المقهور" امِّي فتيحة ". فالدولة لا تعير" بائعة الخبز" أية التفاتة عدى سرقـــــة خبزها.
والشعراء بدورهم منقسمون ؛ منهم من هو مثل القايـْـــد تماما . يرى في قطر الندى العالق على زهرة التوليب هَمُّه ُ الشعري . يقطف الوردة كقاطع الرؤوس بالمملكة العربية السعودية . يمنع الندى من التسرب ، لكي لا يبلل الشفاه اليابسة لبائعة الخبز . يسيج قصيدته العصماء بحجر اللازورد ، و حروف مزخرفــــة كمتارس من زجاج تحمي القصيدة من " التلوث " بهواء الواقع المر .
ويبقى هذا الصنف من الشعراء " قايـْــــد " مهما كحل عينيه بالشعـــــر .
وهناك شعراء نكن لهم ولهن كامل الاحترام والتقدير كالشاعر العراقي الكبير" سعدي يوسف" الذي قال عن نساء " سوق الـمُـصَـلّـى " بمدينة طنجة : 
" مطرٌ فوق طنجةَ 
... هذا الصباحَ تكون النساءُ بـ " سوق الـمُــصَـلّى " بلا درهمٍ
: كيف يجلسنَ تحت المطرْ
يـبِــعْنَ الخضارَ
وأرغفةَ الخبزِ 
والجبنةَ المنزليّــةَ ؟ 
هذا المطرْ
نعمةٌ للمزارعِ ، للأغنياءِ اللائي يملكونَ المزارعَ
أمّا النساءُ بــ "سوق الـمُـصَـلّى"
النساءُ اللواتي يبِعْنَ الخضارَ وأرغفةَ الخبزِ 
والجبنةَ المنزليّةَ....
فلتكُنْ رحمةُ اللهِ خيمتَهنّ التي ليس من رحمةٍ غيرها 
في السماءِ السخيّةِ دوماً على الأغنياء!! ""
vendeuseambulante.jpg

بتاريخ الخميس 20 أبريل 2017 - 03:28:58 / عدد التعليقات :

على الصورة في الاعلى رئيسة كوريا الجنوبية السابقة "باك غان هيه " وهي تمثل أمس أمام القضاء بعد عزلها من طرف البرلمان بتهم بـ"الرشوة وإساءة استخدام السلطة والابتزاز وتسريب أسرار الحكومة في الفضيحة المتعلقة بالتواطؤ مع شريكتها وصديقتها تشوي سون سيل.
وقد تواجه عقوبة بالسجن لمدة تزيد على عشر سنوات إذا أدينت بتلقي رشى من رؤساء الشركات الكبرى بمن فيهم رئيس مجموعة سامسونغ جاي واي لي. هادشي علاش كوريا الجنوبية اصبحت في نادي العشر الاقتصاديات القوية في العالم بالرغم من أنها كانت بداية الستينيات من القرن الماضي في نفس مستوى المغرب الذي مزال يقبع في الترتيب 139 عالميا . 
ستقولون لماذا ؟
الصورة أسفله ستوضح لكم أحد الاسباب . موظف ومدير فقط في مؤسسة عمومية متهم بالنهب واخرج من السجن بلامحاكمة ليمارس حياته ويدير مشاريعه المنهوبة على مايبدو بكل حرية وحماية من أعلى مؤسسة بالبلاد اي الملكية التي امرت ببراءته من دون محاكمة ولاهم يحزنون .فكيف سيحلم المغاربة بمتابعة وزير فأحرى رئيسا للحكومة فأحرى مستشار ملكي فأحرى الملك بنفسه .

aliwa01.jpgaliwa001.jpg

بتاريخ الجمعة 31 مارس 2017 - 18:47:56 / عدد التعليقات :

مؤسسات تعليمية بالموغريب مازالت تجبر التلاميذ والاطر على الذهاب لاستقبال مواكب الملك ضد ابسط حقوق المتعلمين في التربية والتكوين . والمصيبة أنها تعرض حياة التلاميذ لكل انواع الحوادث في الشارع حين ترسلهم ضد رغبتهم واولياءهم مكدسين كالخرفان في حافلات مجنونة ليقفوا على جنبات الشوارع والازقة لساعات طويلة في صور سريالية لاتليق بمغرب القرن العشرين فأحرى القرن الواحد والعشرين ...

بتاريخ الأربعاء 22 مارس 2017 - 00:06:20 / عدد التعليقات :