آخر الأخبار :

الأخبار - قسم 'ملفات و تقارير'

ينايري .كوم على امتداد أربعة اشهر فتح موقع" ينايري .كوم " لزواره باب زاويته "استطلاع الرأي " للإجابة على السؤال التالي : ماهو نظام الحكم الذي تعتقده مناسب للمغرب ليلتحق بنادي الدول المتقدمة . وتم وضع اربع خيارات وهي :
1-نظام ملكي يسود فيه الملك ويحكم
2-نظام جمهوري
3-نظام ملكي يسود فيه الملك ولايحكم
4-نظام إمارة إسلامية
وقد شارك في هذا الاستطلاع 1518 زائر وكانت إختياراتهم كالاتي :
43.21 في المائة من المشاركين أي 656 زائر إختاروا نظاما جمهوريا ديمقراطيا كحكم يليق بالمغرب ليتقدم ، بينما حل في الرتبة الثانية الذين يعتقدون ان نظام ملكية حيث يسود فيها الملك ولايحكم هو الانسب بنسبة 32.87 في المائة أي 499 مشارك . وجاءت في المرتبة الثالثة الفئة التي تفضل النظام الحالي حيث الملك يسود ويحكم بنسبة 15.55 في المائة بمعنى 236 زائر . أما الرتبة الرابعة والاخيرة فكانت من نصيب الذين يريدون إقامة نظام إمارة إسلامية بنسبة 8.37 في المائة وعددهم 127 مشارك .
نتائج هذا الاستطلاع قد تبدو مفاجئة وغير متوقعة وربما غير عاكسة لواقع الحال لكن في غياب هذا النوع من الاستطلاعات في المغرب إعلاميا واكاديميا بسبب الخوف وعراقيل المنع يبقي كل الاحتمالات ممكنة . لنتذكر النسب المتدنية في مشاركة المغاربة في المسلسلات الانتخابية حتى عندما يطالبهم الملك بنفسه بالمشاركة المكثفة .
سؤال في الختم :
إذا كان النظام المغربي متيقن أنه محل إجماع عند الشعب فلماذا يضع كل عراقيل الدنيا لاجراء دراسات واستطلاعات من هذا النوع ؟

بتاريخ الخميس 18 ديسمبر 2014 - 19:02:34 / عدد التعليقات :

ينايري.كوم خلفت الفيضانات ورائها حالة غضب شعبي جراء ضعف البنية التحتية المهترئة والتي كشفت السيول حجم الفساد المستشري بالقطاعات المسؤولة عنها، غضب دفع النشطاء على المواقع الاجتماعية إلى الاحتجاج والسخرية من المنشئات الفنية التي ذابت كالبسكويت في المياه.
لم يقتصر الاحتجاج على العالم الافتراضي بل خرج سكان مدينة كلميم لإيصال صوتهم منذ اليوم التالي للفيضان. وهذا رصد أولي للاحتجاجات التي تلت الفيضان قبل أن تنطفئ شرارتها في مناطق عدة

تقرير أولي عن احتجاجات ضحايا الفيضانات بالجنوب
تعرضت مدينة كلميم لسيول جارفة شاهد العالم مافعلت بفقراء المنطقة: ضحايا ومشردين ومنكوبين. وما ألحقته من تخريب بالبنية التحتية من قناطر مدمرة وأخرى معطوبة خارج الخدمة وطرق معبدة جرفت بالكامل، بعد أن تقطعت كل السبل وبلغ منسوب الفيضان حدا فاجأ الجميع، أعلنت كلميم ونواحيها منطقة منكوبة تستدعي تدخلا عاجلا يتناسب و حجم الكارثة.
خلف الفيضان أطنانا من الأوحال لازالت عالقة في جدران المساكن وغضب المتضررين من هول الكارثة، حيث خرج السكان يحتجون ضد تجاهل وتماطل الدولة في تقديم مايلزم من مساعدات إبان الكارثة.
عائلات عديدة متضررة جراء السيول التي اجتاحت كلميم والدواوير المحيطة به وفي ما يلي أرقام لبعض الاسر المتضررة بالدواوير المحيطة بالكلميم والتي استفادت من العمل الإحساني:
لقصابي تكوست 56 أسرة، وتسكنان 34 أسرة، وعبودة 12 أسرة، وأم ايفيس 10 أسرة، والشويخات 8 أسر، وتلوين 50 تقريبا، وتركا وساي 60 أسرة، الشاطيء الابيض 20 أسرة، وأباينو11 أسرة وايكيسل 19 أسرة، وتوتلين وتنضافت 40 أسرة وعين اهل بلال والدشيرة 9 أسر، والكزازمة 5 أسر، واوكوك 44 أسرة، تغمرت واسرير وفاصك يجري الحديث عن 150 أسرة، وتيكليت حوالي 100 أسرة، وافركط 60 أسرة، لبيار 20 أسرة، تغجيجت 200 أسرة، أداي 100 أسرة وإيفران 40 أسرة. وتجدر الإشارة أن إحصائيات الأسر المتضررة داخل المجال الحضري لمنكوبي مدينة كلميم لم نحصل عليها بعد.
خلفت الفيضانات ورائها حالة غضب شعبي جراء ضعف البنية التحتية المهترئة والتي كشفت السيول حجم الفساد المستشري بالقطاعات المسؤولة عنها، غضب دفع النشطاء على المواقع الاجتماعية إلى الاحتجاج والسخرية من المنشئات الفنية التي ذابت كالبسكويت في المياه.
لم يقتصر الاحتجاج على العالم الافتراضي بل خرج سكان مدينة كلميم لإيصال صوتهم منذ اليوم التالي للفيضان. وهذا رصد أولي للاحتجاجات التي تلت الفيضان قبل أن تنطفئ شرارتها في مناطق عدة:

* مدينة طانطان:
30 نوفمبر 2014 قام المواطنون الذين هدمت بيوتهم والذين نزحوا من قرى محيطة بطانطان )تلمزون والمسيد( إضافة إلى بعض سكان حي الشيخ عبداتي الذي انهارت فيه 7 منازل، باقتحام المنازلة الفارغة المخصصة للعائدين من مخيمات تندوف واحتلالها، وقامت قوات القمع بإفراغ هذه المساكن بالعنف وأصيب السكان المحتجون بإصابات متفاوتة.

* مدينة كلميم وأحوازها:
نظم سكان كلميم عدة احتجاجات ضد إهمال الدولة وعدم تدخلها لإغاثة السكان، وموازاة مع زيارة وزيرا لداخلية حصاد للمدينة يوم 30 نوفمبر نظمت الساكنة 6 وقفات ومسيرات بكل من أحياء النوادر والنخيلات واللوح وعبودة والقصبة وأمام الولاية.

حي تركز وحي القصبة :
قام السكان بقطع الطريق المؤدية إلى سيدي إفني احتجاجا على تركهم يصارعون السيول في الازقة والشوارع لوحدهم طيلة ليلة الفيضان، وفي حي القصبة الذي انهارت به عدة منازل هشة يقطنها الفقراء. خرج المتضررون عن صمتهم لينضموا وقفات إحتجاجية قرب ولاية جهة كلميم للمطالبة بالمساعدات، نفس الشيئ بالنسبة للأحياء الأخرى كحي الفيلة الذي تدخلت قوات القمع لفض شكلهم الاحتجاجي.
أما الدواوير فقد خرجت عن سكونها المعتاد لتصرخ ملئ حناجرها وتسمع صوتها إلى من يهمهم الأمر، وكانت خارطة الإحتجاج على هذا النحو في المناطق المرصودة:

* دوار تغمرت:
تضرر دوار تغمرت بشكل ملحوظ جراء الكارثة، ونظم سكان دوار أيت مسعود بشكل نضالي تمثل في وقفة إحتجاجية يوم الأربعاء 03 دجنبر 2014، جمعت سكان الدوار الذين رددوا شعارات تطالب بالتدخل العاجل والفوري لمساندتهم ورفع التهميش عن منطقتهم المنكوبة جراء الفيضان، ويذكر أن قسما من سكان الدوار لايزال يتكدس بمدرسة النويصرات في هذا البرد القارس.

* دوار أسرير:
لم تكن ساكنة تغمرت وحدها من تعاني التهميش والتماطل فكذلك هو حال الدوار المحاذي أسرير، الذي احتجت ساكنته على الوضع المستجد الذي أصبحوا يعيشونه جراء الفيضان فبدورهم يطالبون من الدولة أن ترفع عنه التهميش والإقصاء وتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بممتلكاتهم البسيطة.

دوار تركمايت :
من المعلوم أن غالبية الدواويرة المحيطة بإقليم كلميم يقطنها الفلاحين الفقراء وذوو الدخل المحدود من الشرائح الإجتماعية الدنيا. انهارت المساكن القروية المشيدة بالطين بعد أن تشبعت بمياه الأمطار وبالسيول التي دمرت مساكن العديد من الفلاحين الفقراء وشردت أكثر من 40 عائلة. وعلى إثر هذا الحجم من الخسائر وضعف تدخل الدولة بمنتخبيها وسلطاتها الأخرى شرعت ساكنة تركمايت في تنفيذ خطوة نضالية تمثلت في إضراب مفتوح ابتداء من 02/12/2014 وفي بيان على شبكة الأنترنيت منسوب لساكنة أكدت فيه أنها متشبة بمطالبها وأنها ستواصل نضالها السلمي الى أن تتحقق مطالبها كما ناشدت الإطارت الجمعوية والحقوقية المساندة والدعم.

* بويزكارن:
احتجت ساكنة وإطارات مدينة بويزكارن [40 كلم شمال مدينة كلميم]، على الأوضاع الكارثية التي خلفتها الفيضانات بموازاة زيارة وزير الداخلية إلى المدينة يوم 30 نونبر، 2014، وعرفت المدينة مواجهات بين الشباب المحتج وأجهزة القمع التي تدخلت لفض احتجاجهم ضد زيارة الوزير، وقامت قوات الدرك الملكي يوم 02 دجنبر باعتقال 6 مواطنين بينهم تلاميذ ليتم إطلاق سراحهم بعد احتجاج السكان والاعتصام طيلة يوم أمام مقر الدرك.

* تغجيجت:
مسيرة احتجاجية بقرية تاغجيجت ودوار تيسكنان و دوار لقصابي
قام مجموعة من الشباب بدوار تيسكنان المتضررة بوقفة إحتجاجية يوم 1/12/2014 أمام مقر قيادة لقصابي، حيث ندد المحتجون بعدم تقديم المساعدات لقريتهم التي مسها الحيف والتهميش من الجميع سواء السلطات المحلية أو المنتخبون حيث طالب المتحجون بتقديم الدعم الفوري والعاجل للأسر المنكوبة التي طالها النسيان، وتعهد المحتجون بأنهم سيصعدون من نضالاتهم السلمية ما لم تلقى تجاوبا ملموسا.
أما دوار لقصابي المركز فقد شهد وقفات احتجاجية للمتضررين قرب مركز القيادة للمطالبة بتقديم الدعم الكافي للمنكوبين .

دوار إكيسل ودوار اباينو :
شكل المتضررون في هاتين البلدتين تنسيقية مشتركة للنضال، حيث تمكنوا من قطع أشغال دورة المجلس الجماعي كردة فعل احتجاجية ضد الإهمال الذي طالهم، ويطالب سكان البلدتين بمعالجة الأضرار التي خلفها الفيضان وتمكينهم من المساعدات الفورية، ويذكر أنه تم منع المنكوبين من استغلال مرافق الجماعة كدار الطالب بعد تهدم مساكنهم إلا أن السكان فرضوا بقوة عزيمتهم وتماسكهم دخول المرفق والإستفادة من خدماته، وتجدر الإشارة الى الدور المحوري الذي لعبته جمعية الزيتون في إيواء عدد من المنكوبين.

* إقليم سيدي إفني
إيمي ن فاست:
نظمت ساكنة الجماعة القروية لإيمي ن فاست التابعة لإقليم سيد إفني [لكنها قريبة جدا من مدينة كلميم]، وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة يوم 04 دجنبر 2014 للمطالبة بتدخل عاجل للسلطات، خاصة في الدواوير المجاورة التي لا تزال معزولة، لاستمرار انقطاع الماء وإغلاق الطرقات.

دوار صبويا:
يقع هذا الدوار داخل النفوذ الترابي لعمالة سيدي إفني، خرج سكانه في وقفة احتجاجية أمام العمالة للتنديد بأوضاعهم الكارثية عقب هول الفيضانات، إذ لم تصلهم المساعدات في حينها كما طالبوا بفك العزلة عن منطقتهم وإيواء المتضررين بعد إنهيار منازلهم الهشة.

* إقليم طاطا:
تمنارت
تمنّارت قرية ريفية في إقليم طاطا ضمن جهة كلميم السمارة مجموع عدد سكان البلدية تمنارت 7.217 نسمة (تعداد السكان الرسمي 2004) يعتمد سكان الجماعة القروية تمنارت في حياتهم المعيشية بالدرجة الأولى على الزراعة وخاصة التمور بحيث تتوفر المنطقة على واحات للنخيل وأشجار الزيتون واللوز، لم تسلم البلدة من أضرار الفيضانات.
احتج الفلاحون الفقراء بتنظيم وقفات ومسيرات يومي 02 و03 دجنبر 2014 احتجاجا ضد إهمال المسؤولين لوضعهم الكارثي وإيلاء الإهتمام لمناطق أقل ضررا منهم ويذكر أن هناك إستقالات لأعضاء المجلس الجماعي نتيجة هذا الفعل، ويطالب السكان بإنشاء البنيات التحية اللازمة لحمايتهم من أخطار الفيضانات ورفع التهميش عن منطقتهم.

تنيسق نضال المنكوبين واجب أولي :

من خلال تتبعنا اعلاه نلاحظ أن جل هذه الإحتجاجات يطغى عليها التشتت والضعف التعبوي والإعلامي، فالجميع يحمل نفس المطالب ويقوم بالخطوات النضالية ذاتها في تبعاد زمني ومكاني غير مؤثر.
إن مطالب هذه الاحتجاجات تقتصر على ضرورة التدخل للتخفيف من آثار خسائر الفيضانات، مثل المطالبة بالدعم والتدخل الفوري للسلطات لمعالجة المشاكل التي فرضتها العزلة على المناطق المنكوبة والمساعدات العينية لمواجهة البرد ونقص المؤن. لا أثر للمطالب المرتبطة بالبنية التحتية التي ستدرأ القادم من الكوارث مستقبلا.
يتعمق هذا الوضع مع مبادرة الهيئات والإطارات المحلية بتنظيم حملات لجمع الدعم والمساعدات العينية لتوزيعها على الأسر، دون العمل للتدخل ميدانيا لتوجيه احتجاجات الكادحين المتضررين ضد السبب الرئيسي لهذه الكارثة. إن الاقتصار على جمع الدعم العيني يكمل كلام وزير داخلية الاستبداد الذي ترك المواطنين يصارعون الموت وحدهم؛ "إن الحكومة تبحث إمكانية إيجاد تمويلات أخرى لدعم الجماعات المحلية إثر الفيضانات الأخير"، ا بالتالي الدولة من مسؤولية إغاثة المنكوبين.

إن المطلوب اليوبم هو :
- التعريف بكل النضالات الجارية مهما بدت ضعيفة لأنها روافد تصب في مجرى المقاومة الاجتماعي.
- يجب على كل الإطارات والهيئات المناضلة بالمنطقة تبني مطالب هؤلاء المنكوبين والدفاع عنها في المدينة كما في القرى فالمتضررون في غالبيتهم فلاحون فقراء وكسابة المواشي أو خماسة.
- العمل على تنظيم قوافل تضامنية مع كل المناطق المنكوبة لمؤازرتهم.
- كتابة تقارير مفصلة لكل قرية ودوار متضرر لتكسير الطوق الإعلامي المضروب على مثل هذه النضالات التي تبدو بسيطة وتزويد المواقع الإلكترونية بكل مستجدات نضالهم وتجدر الإشارة هنا الى الدور الكبير الذي لعبه نشطاء الفيسبوك في فضح البنية التحتية التي إنهارت كالقش .
الشكر موصول للأصدقاء : علي شاي و لقمان كوماني اللذان مداني بالمعطيات حول دوار إكيسل وأباينو
أنجز التقرير علي أزناك

بتاريخ السبت 13 ديسمبر 2014 - 18:54:43 / عدد التعليقات :

أقدم للقارئ العزيز( خاصة أبناء القرية اكوراي التابعة لاقليم تنغير جنوب شرق المغرب) هذه الخطوط الموجزة تقريرا خاصا عن الأمطار الأخيرة في البلدة ، وأبتغي من ورائها تقديم الوصف الموضوعي طبعا، ثم مشاركته الإحساس والشعور بوطء ما جرى وقـُدِر منه تعالى.
قال تعالى: ( ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر) سورة القمر- الآية 11
بدأ الأمر رُويدا مسَاء الخميس عند صلاة المغرب ، تجَهمت السماء فوق القرية وأصبح الجو قاب قوسين أو أدنى من أن يُـنعـَت بالشُؤم ، خاصة وان غـسق الدُجى يستبيح أديم الجبال والوديان من حولها. قطرات خفيفة لطيفة لا تُظهٍر أن وراءها كل هذا الغضب من السماء، حركة الناس منسابة واعتيادية، وكلما تقدمت عقارب الساعة نحو فجر يوم الجمعة إلا وازدادت حُمَى المطر العاصف المقرون برياح مجنونة لا تبقي ولا تذر.
استفاق العباد على هول سيول جارفة تغمرُ كل مكان، مياه الوادي أسفل دُور ألمـُـــو تكاد تُـقبِل مبنى الجمعية المحادي للملعب، وبطن السماء ما زال منشقا يدمَعُ باستمرار، وكل من تسأله بعَجلٍ من الأهل والجيران لا يخبرك إلا بشوقه إلى الشمس وزرقة السماء.
امشي متمايلا بثقل الملابس- فالبردُ آنئذ يقرصُك دون استئذان- وأنا أفحص وجـْه البلدة مليا وقد سوته السيول الهادرة صفحة بيضاءَ كمرآة صالون الحلاق، لا وجود لنتوءات الغدير والسواقي، فالملعب أصبح في لحظات ظهر يوم الجمعة مرتعا لأمواج المياه المتدفقة.أسوار المنازل التي عُـذِبت بمطر منهمر عاصف برياح قوية طيلة الليل والنهار دون انقطاع ، أصبحت منهُوكة القُـوى وبدأت تتهاوى وتنهار تباعا .فلأول مرة – منذ الثمانينات حيث ميلادي- أبصِرُ أجزاء مهمة من أسوار منازل تسجُـد راكعة نحو الأرض.
خرجت توا أبحث بين دروب البلدة عن سر ما تبصِرُه عينايْ، أسوار المنازل مكسُوة بالزرابي والحصائر ومدعومة بالأعمدة والأسلاك وما اتفق من الأشياء الخرافية، منها ما حفرت فيه رياح المطر ندوبا غائرة حتى أخرجت جذوع السقوف والأوتاد ، ومنها ما استسلم فخر هالكا. الناس فوق السطوح يرقِعُون وبين الأسوار يثبِتُون في مشهد عجائبي قريب من حكايات الجدات.
استمر المطر طيلة ليلة السبت ، مما أعاد صبيب النهر إلى مستواه القياسي، في الساعة الثانية صباحا، طغى الماء من جديد وعَـم كل المروج والملعب وما جاورهما قياسا، واستمر الوضع صباح السبت ونهاره، فبدأت دور عليلة في السقوط وأنباء متضاربة عن خسائر ظاهرة.
وقتٌ عصيـــب عــاشته البلدة – اقصِدُ مجَازا أهلها- حيث تعايش الإنسان مع البقر والدجاج جنبا إلى جنب في قاعة الضيوف والتلفاز، ولبس ما وجده أمامه من ثوب وسربال، وانتقلت أسر في رحلة مفاجئة، لا هي صيفية ولا شتوية، عبر بيوت المنزل تبعا لطقس القطرات الرنانة التي تهوي من السقوف وأحيانا تجتمع غزات مطر السقف مع عيون الأرض التي تخرج من أساس الجدار فيصبح الإنسان في أمس الحاجة إلى مركب يطفو به محاكيا قصة نوح علية السلام ، إنها مشاهد واقعية ومؤلمة وسمت البلدة العزيزة، وبدلت ملامح جمــالها بغتة ودون شفقــة.
خرجت مساء السبت رغم رذاذ خفيف أزور منطقة "أغران" ، حيث الضرر كبيرا لحداثة البناء وشراهة الريح العاصف، فصادفت زيارة قـائد المنطقة والمنتخب الجماعي وهم يتفقدون أحوال الناس الذين تجمهروا فجأة وكلهم أنينٌ ووجعٌ والتماسٌ، تساءلت بدوري عن فائدة هذه الزيارات الكارثية – نسبة لزمن الكوارث التي يأتي فيها هؤلاء- التي يكرم بها أهل بلدتي كل مرة ، فالناس هنا يا حضرة المسؤول أصْلبُ وأقوى من أماني باطلة ووعود كاذبة، وإذ هم قاوموا عواصف الطبيعة وظلمها كما الآن، فإنهم قادرون بلا شك أن يطمسوا أنظمة فاسدة وحكومات مغشوشة.
ودعت القرية الثكلى بجراحات العاصفة- وطريقة رحيلنا منها بعدما سُـدت كل السبل يمينا ويسارا وأصبحت المنطقة جزيرة عائمة منكوبة مدة أربعة أيام قصة أخرى - ودعناها وهي بــاكية حزيـــنة ، ولاشك أن الأيام القادمة حابلة بعمل كثير لأهل اكوراي، يضمدون فيها جراحات أسوار بيوتهم ويبحثون عن أجوبة لدى علماء المَـناخ عن جُـور الطبيعة وعدائها المفاجئ لهم ، وربما قد يتساءلون عن حقوقهم – وهو الأجدر- في السكن اللائق والعيش الكريم وتعويضات النكبات والكوارث، ولن يقبلوا مهما كان الأمر كلام المستسلمين الطامحين إلى هلاك الزرع والضرع وجعل سافل القرية عاليها، والذين هم للغو مكثرون.
نسأل الله في الختام – بعد الحمد والشكر له على نعمة سلامة الأبدان والأنفس أولا- أن يحفظ القرية الطيبة، ويبعد عنها بأس الفتن وشر الحاكمين العابثين.
(محمد بوطاهر- أزغار في 24 نونبر 2014)
Agourai1Agourai3

بتاريخ الثلاثاء 25 نوفمبر 2014 - 02:39:49 / عدد التعليقات :