آخر الأخبار :

همسة عشرينية في أدن نقاباتنا.


عزيز اغبالو
عندما يدق الباب الخطأ في اللحظة الخطإ و باليد الخطإ فإننا نكون أمام مشهد مغلوط من البداية إلى النهاية!!! ففي عز الحراك الشعبي العشريني اختارت النقابات في المغرب قبول صفقة 26 أبريل بدل اتخاد قرار تاريخي بالانحياز للشارع و تأجيج الجبهة النقابية في وجه الفساد و الاستبداد عبر سلاح الإضراب في أفق التغيير الشامل للبنية المخزنية و بناء دولة الواطنة و التعاقد بين الحاكم و المحكوم . و اليوم 31 مارس 2013 و بإخراج باهت و في حركة هي أشبه بحملة انتخابية سابقة لأوانها لبعض مكونات تحالف اليسار و حزب الاتحاد الاشتراكي، تتم فدلكة "مسيرة" ضد حكومة 25 نونبر و دستور 1 يوليوز بدل وضع الأصبع في عين تحالف "السلطة و الثروة" العدو الحقيقي للعمال و الموظفين و عموم الكادحين. قمة الاستحمار و الضحك على الدقون هو أن توهم الناس بأن سبب مآسيهم هي "حكومة" (لا تحمل من مضامين تسيير الشأن العام إلا الإسم) في أفق مزاحمة الأحزاب المشكلة لها على كراسي المؤسسات المخزنية و استمرار الحال على ما هو عليه: نظام مخزني يتحكم في كل شيء و طيف حزبي يتنافس على "نيل رضاه" و تنزيل توجيهاته السامية على رأس المغاربة !!!




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.