آخر الأخبار :

اساطير الغناء العربي لأول مرة في تاريخ التلفزيون الايطالي

نحن شعوب تعشق الموسيقى تمتهن الفن تنتشي بالطرب وتقدس الحياة. هذه هي الرسالة الاهم ورغم الحروب والاوضاع غير المستقرة في العديد من البلدان العربية بادرة شجاعة ومتميزة من إدارة القناة الاولى راي أونو في التلفزيون الايطالي وهي القناة الأكثر شعبية ومتابعة بتقديم مساحة مخصصة لأساطير الغناء العربي في زاوية كافيه راي اونو ضمن البرنامج الصباحي اونو ماتتينا حيث يتعرف الجمهور الايطالي عن قرب على النجوم العرب ويستمع لأول مرة للأغاني العربية. الفقرة الأسبوعية تاتي ضمن البرنامج اليومي الصباحي المنوع أونو ماتتينا في القناة الايطالية الاولى راي أونو اقدم فيها برفقة الكاتبة والإعلامية تشينسيا تاني والصحفية الايطالية جيما فافييا لمحة عن احد نجوم الغناء العرب.

بعد اختيار الشخصية التي نود التعريف عنها نقوم بتحضير المادة الفلمية بالاضافة الى احد الاعمال الغنائية وبعض الصور المرافقة. خلال الفقرة نبدأ بعرض الفيديو كليب ونقوم بعدها بالحديث عن الفنان وعن حياته سيرته وأعماله. والفقرة ورغم قصرها هي خطوة رائعة وجريئة نظرا لاتساع نسبة المشاهدة للقناة وكونها التجربة الاولى على ان نعمل على توسيعها ربما للحديث عن فنون اخرى في المستقبل.

رحلة فنية في العالم العربي فالبداية كانت مع السيدة فيروز من لبنان انتقلت بعدها الى كوكب الشرق أم كلثوم من مصر ومن ثم الى العملاق صباح فخري من سوريا قدمت الرائعة وردة من الجزائر ومن ثم قيصر الغناء العربي كاظم الساهر وصولا الى الديفا سميرة سعيد وفي الاسابيع المقبلة صابر الرباعي من تونس والنجم الاماراتي حسين الجسمي .

نص حلقة سميرة سعيد

سنتابع اليوم رحلتنا مع الموسيقى العربية للتعرف على نجوم الغناء العربي وسيرهم وكالعادة يرافقنا في هذه الرحلة الإعلامي السوري نعمان طرشه واليوم سنتحدث عن ديفا الغناء العربي الفنانة المغربية سميرة سعيد كيف كانت بدايتها؟

بدأت بالغناء في التاسعة من العمر وفي أوائل السبعينيات أصدرت الألبوم الاول لتنتقل في عام ١٩٧٦ الى مصر لتنطلق من هناك مسيرتها الفنية . وهنا من المهم التركيز على ان سوق الغناء العربي واسع جداً يضم كل الدول العربية اضافة الى الجاليات العربية المقيمة في جميع أنحاء العالم

قبل ان نكمل الحديث عنها سنتابع سوية جزء من فيديو كليب مازال الحائز على جائزة الميوزيك اوردز هذا العام

نلتمس في هذه الاغنية اضافة الى اللحن الشرقي لمسات موسيقية غربية هل كانت أغانيها منذ البداية تحمل هذا المزج بين الغرب والشرق ام انها تطورت خلال مسيرتها؟

سميرة سعيد هي من الفنانات العربيات الأكثر تطويرا تجديدا وتحديثا في الموسيقى العربية ، عادت بهذه الاغنية بعد خمس سنوات من الغياب لتحصل فورا بها على جائزة الميوزيك اوردز ، لا بد من التنويه انها قدمت دوما في أغانيها مزجا وتناغم ساحر من الإيقاعات الشرقية والغربية.

سيدة فاتنة متمكنة حققت شهرة ونجاح هل تعرضت لأي مضايقة من المتشددين دينيا ؟

المتشددين عادة لا يحبون الموسيقى في الواقع سميرة سعيد كما العديد من الفنانات العربيات وضعوا بصمتهم القوية للتأكيد على رغبة وإرادة جيل الشباب العربي في الحياة والفن والاستماع الى الأغاني والغناء

ماهو تأثير سميرة سعيد على الجيل الجديد وهل تعتبر قدوة ومثال للنساء والشابات العربيات
الديفا سميرة سعيد هي مثال للكثير من الشابات العربيات لانها كانت ومازالت مثال للتجدد المستمر ، استطاعت خلال مسيرتها الفنية الراقية التجدد والتطور وتقديم نفسها دوما في إطار فني وموسيقي جديد.
بقلم نعمان طرشه

نعمان طرشه إعلامي سوري صحفي ومقدم برامج تلفزيونية مقيم في ايطاليا عمل في العديد من البرامج ‫التلفزيونية الايطالية كباحث ومعلق على اخبار الصحف العربية وكمتـابع للشـؤون الاجتماعيـة والسياسـية فـي الشـرق الاوسط . عمل خلال الثلاث سنوات الماضية كمعد ومقدم لبرامج باب زين في القناة بابل تي في ضمن مجموعة سكاي الايطالية وهي قناة منوعات متخصصة في التعريف عن ثقافات وحضارات المهاجرين المقيمين في ايطاليا. شارك في تأليف كتاب "العالم العربي والثقافة في حوض البحر الابيض المتوسط".




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.