آخر الأخبار :

وقفات حركة عشرين فبراير تقمع بعنف شديد

287.jpg

ينايري .كوم تعرضت خرجات يومه الاحد التي دعت اليها حركة 20 فبراير تحت شعار "جميعا من اجل اطلاق سراح كافة المعتقلين اليساسيين بسجون المغرب " لقمع شرس حتى قبل بداية تحرك المسيرات . ةقال مصدر من الرباط لينايري .كوم ان تصرفات مختلف الاجهزة القمعية منذ البداية كان يبين انهم "عوالين على خزيت" على عكس الوقفات السابقة . إذ عملت اجهزة التدخل السريع على تشتيت اي تجمع من ثلاثة افراد وسحل مجموعة من الناشطين الحقوقيين والسياسيين . وبعد تشتيت الوقفة قامت بحملة مطاردة بشوارع العاصمة الادارية للمغرب .
ولم تسلم مسيرات الحركة في مدن اخرى كفاس ومراكش وامزورن والبيضاء واكادير وطنجة من هذا الاستعمال المفرط للقوة والذي نتجت عنه اصابات عديدة ومختلفة لدى المتظاهرين السلميين .
ويذكر ان العاصمة تحتضن فعاليات اكثر مهرجانات المغرب تكلفة وهو موازين الذي يرأسه الكاتب الخاص للملك منير الماجدي والذي يثير انتقادات لاذعة تجاهه في كل دورة من طرف شرائح واسعة من المغاربة .

واصدرت حركة 20 فبراير تنسيقية الرباط بيانا نددت فيه بالقمع الشرس الذي تعرض له الفبرايريون وطالبت بمحاكمة كل المتورطين فيها .

نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.