آخر الأخبار :

داعشي يطالب بمتابعة و اعتقال مثقفين علمانيين.

da3ich2.jpg

ينايري : توصل موقع ينايري بنسخة من رسالة موجهة الى *رئيس هيئة التحقيقات و مدير المخابرات تطالب بمتابعة و اعتقال مجموعة من المثقفين بدعوى إثارة الشغب و الفتنة و وصفهم باعداء الوطن و الملك و على رأسهم ،قائدهم كما جاء في الرسالة المناضل عبد الإله شفيشو (أبو صامد شفيشو) و نعته بالملحد الشيعي الصليبي اليهودي.

الجهة الموجهة لها الرسالة غير واضحة نظرا لرداءة الخط و الصورة.

و فيما يلي تعليق أبو صامد على الرسالة :


نعم أنا لست بانسان عاشق للضجيج و الاثارة مثير للجدل و الاستفزاز بل انسان مسلح بمبادئ قد تحول انساء جاهل الى مفتي ، فاللحظة التي اتهم فيها بالالحاد و التشيع ... ( الرسالة رفقته) فقد مورس في حقي التجريح و القذف و هو ما يتعرض و مبادئي ستكلفني الكثير ان سكت عنها.
ففي الآونة الأخيرة كتبت مجموعة من المقالات عن الفكر السلفي الوهابي التي نشرت على مجموعة من المواقع و الجرائد الالكترونية(أشكرها بهذه المناسبة) التي تعرضت على إثرها لمجموعة من الاتهامات بالتخابر مع جهات أجنبية معادية (للإسلام) من بينها إيران،حزب البعث ،حزب الله... فاللهم لا شماتة و الذي نفسي بيده أقولها من قلبي انتبهوا معي أيها السادة الكرام ودققوا في أصحاب مثل هته الرسائل إنهم أصحاب الأحكام المسبقة وأبطال الأزمات في تونس و في ليبيا و مصر و في سوريا و العراق و في ذات الوقت هم أصحاب الحلول لها بحكم جهلهم ... فاللهم ألعن الآمرين بالمعروف التاركين له الناهين عن المنكر الفاعلين له، قال تعالى"... قال ابن أمّ إن القوم استضعفوني و كادوا يقتلونني فلا تشمت بي الأعداء و لا تجعلني مع القوم الظالمين" الأعراف: 150).

Chfichou1
Da3ich2

نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.