آخر الأخبار :

انتقاد الملكية بكلمة قد يعادل خمس سنوات سجنا !!

إذا فكرت كمغربي يوما في كتابة مقال تنتقد فيه الملك او احد مكونات المؤسسة الملكية بسبب تجاوز احد افرادها للقانون او استحواذ احدهم لممتلكات تابعة للشعب بلي عنق القوانين والتلاعب بها او هرب احدهم الاموال للخارج او تهرب من اداء الضرائب على الارباح والاصول او عبرت عن رفضك للنظام الملكي لأنك مقتنع انه نظام يدمر اكثر ممايصلح ويستعبد اكثر ممايحرر ويؤخر اكثر ممايقدم ويستحوذ عوضا عن الاقتسام ويقمع عوضا عن الدمقرطة ٠
إذا اجتهدت يوما في تاريخ الاسلام وتوصلت مثلا ان المذهب السني المالكي الاشعري لم يكن ابدا المذهب الذي بني عليه الاسلام في بداياته في بلدك وان قراءته لطبيعة الحاكم وشكل الدولة لايستجيب لضرورة المزاوجة بين تحقيق الاشباع الروحي للفرد المغربي و تحقيق الامتاع الدنيوي من خلال بناء مجتمع الكرامة والحقوق والعدالة وتقسيم الثروات .
أوأردت ان تكون مواطن القرن الواحد والعشرين وقررت القول بصوت عال مثلا إن إمارة المؤمنين أكبر خدعة سياسية إبتدعها الحسن الثاني ليضفي على شخصه القداسة سيرا على طريق استبداد ملوك وأمراء بني امية وبني العباس وأن استمرارها تشكل أخطر أنواع استغلال الدين بتمريغه في وحل السياسة للتسلط والتشبث بكراسي المسؤولية وخنق الاصوات المعارضة باسمه وباسم حمايته .
إذا دققت في تاريخ بلادك وتفحصت جغرافيته واكتشفت مثلا ان الحسن الثاني استفرد برسم الحدود مع الجزائر الشقيقة من دون حتى موافقة البرلمان على شكليته او اتهمته برفقة وريثه محمد السادس بالتخاذل في الضغط على اسبانيا لاستعادة مااستعمرته من أراضي او طالبت بتوضيحات عن مصير منطقة الكويرة التي يرفرف فوقها العلم الموريطاني بينما الدولة المغربية تعتبرها ابعد نقطة من داخل حدود الوطن ٠ او استغربت من مغزى ان يصرح الملك بعظمة لسانه ان المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها ببينما 20 في المائة من الصحراء توجد وراء الجدار الرملي بعضها كمنطقة عازلة والباقي تتصرف فيها البوليزاريو كما يحلو لها ٠
إذا تجرأت كتابة او شفاهيا في مجلس عام انتصارا للعقل وحقه في المعرفة والمحاسبة أن تتساءل حول هذه الطابوهات التي اقرها نظام الحسن الثاني بشكل انفرادي كثوابت للامة المغربية وطالبت أن يكون المواطن وحقه في العيش الكريم هو اقدس المقدسات .
إذاحلمت يوما أنك مواطن وأردت أن تمارس حقك في التعبير عن رأيك أوممارسة حرية الاعتقاد أومحاسبة كل مسؤول مهما علا شأنه وكلها حقوق يضمنها لك الدستور الذي وضعوه بأنفسهم وكما اقرته المواثيق الدولية والاعلان العالمي لحقوق الانسان ....
إذا عزمت على القيام بأحد هذه الممارسات أو كلها فدبر أمورك أولا واستدن أو بع مالديك لتوفر مبلغ 50 مليون سنتيم لتدفعها كغرامة لخزينة الدولة وربما جزء منها يذهب لخزينة الملكية كتعويض لها قبل أن تودع عائلتك وأحبابك ونور الشمس ونجوم الليل لأن مقامك في زنزانة نتنة قد يطول لخمسة اعوام كاملة بتهمة .
نعم هذا ماقررته الحكومة المغربية قبل إنتهاء عمر ولايتها بخمسة اشهر وبأسلوب ماكر يشبه ممارسات العصابات وقطاع الطرق . ذلك أنها لجأت لحيلة خبيثة وخسيسة بعيدا عن الاعين وتتمثل في سحب العقوبات السالبة للحرية من مدونة الصحافة بعد الضجة التي أحدثتها وتهريبها نحو القانون الجنائي .
فقد صادقت لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب قبل اسبوع على مشروع قانون جنائي يقضي بمعاقبة كل من يجرؤ على "المساس" بالمقدسات أي "النظام الملكي" و"الدين الاسلامي" و"الوحدة الترابية" بأحكام تتراواح بين سنتين الى خمس سنوات سجنا، والغرامة من 50 ألف درهم إلى 500 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين .
ولكي تمارس الدولة إجرامها في حق كل من يبدو لها مزعجا لمخططاتها بكل طمأنينة وخارج المحاسبة فقد أحجم واضعوا هذا القانون الاستبدادي عن سبق واصرار وترصد عن تدقيق المفاهيم وماذا يعني المساس بهاته الطابوهات القروسطوية وتركوا تفسيرها لقضاة المحاكم حيث التعليمات عبر الهواتف هي التي تحسم في الاحكام في غالب الاحيان .
أيام سوداء تنتظر الصحافيين ونشطاء الشبكات الاجتماعية والمدونين لأن سيف المقدسات عاد بقوة وكأن واضعوه يتنافسون مع سيوف دواعش البغدادي حول من يقطع الالسن أكثر ويحمي "المقدسات" القراقوشية أكثر ..
فماأنتم فاعلون وأنتم تعلمون أنكن وانكم جميعا مستهدفون؟؟ كيف ستكتبون بحرية وابداع وانتم تعلمون أن كلمة من خمسة أحرف في مقال او في تدخل يمكن أن يعادل كل حرف فيها سنة كاملة وراء القضبان ؟
هل ستعودون للكتابة بلسان الحيوانات وتعيدوا الروح لكليلة ودمنة أم ستهتموا فقط بمؤخرات الفنانات وتسريحات الفنانين وحكاياتهم وجرائم القتل وفضائح العامة وفي أشجع الحالات ستنتقدون الوزراء والقياد والمقدمين ؟
للحرية ثمن والا ماكانت سيدة الغايات ...




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.