آخر الأخبار :

الملك :البادية تعاني ، بنكيران :لا سيدي نتا كذاب البادية ناشطة

في آخر جلسة للبرلمان المغربي لهذا الاسبوع قال رئيس الحكومة أمام المستشارين بملأ حنجرته وبكامل قواه العقلية على مايبدو : " لي سمعكوم غايقول البادية ولات بحال الجحيم ، إن دور السياسيين هو إطمأنو الساكنة ويقولو ليهوم الحمد لله ، واقسم بالله العظيم يالله نمشيو دابا لاي دار فالبادية غاتلقاو الناس واكلين شاربين وكايضحكو وربما ملي كايكملو لعشا كايشدو البندير وكايطبلو فيه ".
هل تصريح عبد الاله بن كيران الفاضح هذا سيؤخذ من فم رئيس الحكومة أم من مواقف حزب العدالة والتنميةالمتأسلم أم وجب الخلط بينهما كما يصر قادته على فعله في كل تحركاتهم ؟
بن كيران يسفه خطب الملك ويكذب بعض مضامينها
في خطاب ملك المغرب محمد ستا سنة 2014 المعروف بخطاب اين الثروة إعترف لاول مرة بوجود مغربين يسيران بسرعتين متناقضتين بعد أن فشل في إخفاء هاته الحقيقة لعقود حيث قال : إذا كان المغرب قد عرف تطورا ملموسا، فإن الواقع يؤكد أن هذه الثروة لا يستفيد منها جميع المواطنين. ذلك أنني ألاحظ، خلال جولاتي التفقدية، بعض مظاهر الفقر والهشاشة، وحدة الفوارق الاجتماعية بين المغاربة." وقد تلا هذا الخطاب إنشاء صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية خصص له مبلغ 55 مليار درهم .
لو كان اهل البادية عايشين بخير كما تقيأه بن كيران على المباشر فلما سكت ولم يعترض عن هذا البرنامج ذو المزانية الفلكية ؟

شرح واضحات الواقع بمفضحات زعيم العدالة والتنمية

أعرف ياولد كيران أنك تعرف قليلا عن معانات البادية المغربية أقل بكثير عما تعرفه عن سراديب المخابرات المغربية لكن حقدك الايديولوجي حجب عنك حتى هذا القليل يابن الرباط ولكن دعني اذكر لك بعضها لعلك ورهطك تتوقفون عن شتم شعب القرى بفلتاتكم اللسانية المنفلتة عبر نكت بايخةاو تصريحات حقيرة او تلميحات عدوانية.
في البادية المغربية يعيش عشرات الالاف من الفلاحين الصغار جحيما حقيقيا مع قروض القرض الفلاحي ومؤسسات النهب الاخرى حيث تراكمت الديون عليهم فاقت قيمة مايملكون من ارض اضعاف مضاعفة وأصبحوا شبه معدومين مع انتظار تنفيد ماورثوه من اجدادهم من ارض.
في أعالي الجبال ياابن الهبات الخليجية السمينة وسيارات المرسيديس المخيفة آلاف القرى لاتتوفر على مستوصف قروي وان توفر فهو معطل ولا طريق معبدة تربطها بالشبكة الوطنية وإن فاجأ المخاض إمرأة فتابوت المتوفين هو سريرها الذي ستحمله الاكتاف لعشرات الكلومترات قبل الوصول لأقرب مستوصف هذا إذا لم تفارق الولادة حياتها وماباحشائها في الطريق.
في اعماق الاودية وقمم الجبال البعيدة عن الرباط يامروض التسابيح أكثر من 9 ملايين مغربية ومغربي يتناولون وجبتين فقيرتين غذائيا فقط في اليوم لضيق ذات اليد واسر تعيش بكاملها باقل من 20 درهم في اليوم . هل تعتقد أن من تعشا بكأس شاي وكسرة خبز حافية سيبقى لديه وقت ليأخذ البندير ليرقص به خاصة أنه مجبر على الخروج قبل استيقاض عبدة الفجر ليبحث عن حطب فوق رؤوس الجبال البعيدة ليدفئ به كوخه في ليالي الشتاء الزمهريري الطويل.
لن اطيل في سرد مأساة فقراء المغرب في القرى وفي هوامش المدن لأن المغربي الذي يعيش فيها والذي يكتشفه كلما خرج عن حدود الحواضر الكبيرة يعرف اكثر مما وصفته بله إن الكثير من مريدي الحزب والجمعية هم من ابناء هذا الجزء المهمش من البلد لكنهم مجرد حطب انتخابي على مايبدو لاتاثير لهم في اختياراتكم.
لن اطيل أكثر في محاولة لإقناعكم بالكف عن هكذا تصريحات التي تسخر من معاناة شعب البوادي لأنني متأكد أن دافع آخر اعمق إيديولوجي هو الذي يغذي هذا الحقد المرضي. كيف ؟
القرويون اهل ضلالة وشرك
تاريخيا، منذ بداية بزوغ ملحقات تنظيم الاخوان المسلمين المصرية بالمغرب بداية الستنينيات من القرن الماضي ، ظلت البوادي حصونا منيعة وعصية على الاختراق حتى يومنا هذا. ليس من السهل الاجابة القطعية عن هدا المعطى السوسيولوجي لكن على مايبدو صلابة الهوية الثقافة القبلية بماتعنيه من شراستها في الحفاظ على الموروث الذي ذوب الدين عوض ان يذوبها الدين في قوالبه على مر القرون يمكن ان تكون من المرتكزات القوية لهذا.
فالموروث القبلي الذي يرفع من قيم التشبث بالجماعة والتضامن والتآزر وتقاسم الافراح والاتراح الى مصاف المقدسات لم يترك فراغات للجماعات الدينية لتملأها كما هو الحال في المدن حيث الانسان تائه وسط عالم طغت عليه الفردانية ويبحث عن مساعدات مادية وجماعة ليحمي نفسه من غدرها وتقلباتها الفجائية.
ثقافة البوادي المغربية ليست مثالية في مرتكزاتها وليست بايجابياتها كافية لبناء مجتمع حداثي بمواصفات القرن الواحد والعشرين لكنها على الاقل أكدت لحد الساعة نجاعتها في مواجهة حركات الاسلام السياسي النكوصية التي تهدد مستقبل البلد وأتذكر كيف طردت قرية بالجنوب الشرقي فقيها سلفيا مع اول إمامته للناس لأنه أراد أن يفهمهم أن بعض قوانين إزرفان التي نظمت حياتهم لعقود هي من مخلفات الجاهلية .
لهذا يحتقرها من هم على شاكلة ايديولوجية بن كيران منذ زمان ويحاولوا تقديمها احيانا في صورة كاريكاتورية واحيانا في صورة من لايحتاج الى برامج تنمية كشكل لانتقام دفين تفضحه الفلتات وماأكثرها.
في الاخير أقول لبنكيران ومن على طينته من عبيد المخزن:
السياسي ليس دوره رسم صورة سوداوية او وردية أو مغلوطة للواقع بل أن يقدم صورة واقعية مدعومة بالارقام ليستطيع تقديم حلول ناجعة حين يصبح في منصب المسؤولية ، فهمتيني ولا لا .
البوادي ماعادت حامية للعرش الملكي وللمخزن خاصة بعد ان تخرج منها مآت الالاف من الشباب المعطل والمكون ولن تكون زوايا لتنظيمات توزيع الاوهام وموائد شراء الدمم .
ومن يعتقد العكس فواهم لأنه لاينتبه للتسونامي القادم في الاعماق .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.