آخر الأخبار :

الرئيس الفرنسي يبحث الأزمة السورية مع أمين عام منظمة « سوريا للجميع » محمد عزت خطاب

استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الإيليزي في باريس الدكتور محمد عزت خطاب أمين عام منظمة "سوريا للجميع » في إطار لقاء ودي لبحث سبل إيجاد مخرج للأزمة المشتعلة في سوريا بعد تجميد مباحثات السلام في جنيف،و خطط المنظمة السورية لتقديم مساعدات إنسانية و عينية للاجئين السوريين في خطوة تظهر دعم باريس لبعض الأصوات المعتدلة في المشهد السياسي السوري.

و أسست منظمة "سوريا للجميع" التي يوجد مقرها في باريس و جنيف قبل ثمانية أعوام بهدف تقديم مقترحات عملية لإنهاء سنوات الحرب الدائرة في البلاد،حيث أنه التنظيم السوري الوحيد الذي يقترح حلولا اقتصادية لإخراج سوريا من أزماتها السياسية.

و هذه هي أول مرة يستقبل فيها الرئيس هولاند زعيما سياسيا سوريا على انفراد،بعد أن جرت العادة أن يستقبل وفدا يمثل المجلس الوطني السوري المعارض منذ اعتراف فرنسا بالمجلس ممثلا وحيدا للشعب السوري.

و أثارت خطط تنظيم "سوريا للجميع" رصد مبالغ مالية لمساعدة العائلات السورية لشهداء الحرب في سوريا بمبلغ مليون ليرة سورية لكل عائلة ،مع إعلان المنظمة استعدادها للمساهمة بمالها الخاص في خطط الإعمار لبناء ما دمرته الحرب في البلاد الكثير من الاهتمام لدى عواصم القرار في أوروبا بما في ذلك البرلمان و المفوضية الأوروبيين.

و ناقش الدكتور محمد عزت خطاب مع الرئيس هولاند رؤية منظمة "سوريا للجميع" لحل الأزمة السورية من بوابة الإقتصاد،من خلال دعم جهود إعادة إعمار ما دمرته الحرب بمجرد إيقاف نزيف الدم في البلاد،و معالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي جعلت أيام السوريين سوداً، وأثقلت كاهلهم.

و طالب السياسي و الاقتصادي السوري من الرئيس هولاند بذل كل المساعي من أجل العمل على وقف الحرب المشتعلة في سوريا،كما طالبه بدعم فرنسا لخطط و مساعي المنظمة المساهمة في جهود إعادة الإعمار وفتح الملفات الاقتصادية عبر تأمين احتياجات المواطنين السوريين بعد وقف الحرب.

وكان تنظيم منظمة "سوريا للجميع" الذي يصنف نفسه في الوسط لا مع النظام و لا المعارضة في سوريا قد تأسس لأول مرة عام 2009 في العاصمة الفرنسية باريس، حيث ينادي عبر برنامجه وخططه بحل الأزمة في سوريا عبر بوابة الاقتصاد قبل السياسة ودعم جهود إعادة إعمار ما دمرته الحرب و مساعدة العائلات السورية ماديا و معنويا للتخفيف من معاناتها.




نشر الخبر :
نشر الخبر : موقع ينايري
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية،.