آخر الأخبار :

إميضر تصلي سادس عيد فوق معتصم ألبان بسبب الهولدينغ الملكي

أكدت ساكنة إميضر تشبتها باحتجاجاتها السلمية الراقية اليوم بعدما احتفل الجميع بعيد الفطر فوق المعتصم التاريخي ألبّان و للسنة السادسة على التوالي منذ بداية الاحتجاج صيف 2011.
هذا و قد حجّ الصّغار و الكبار إلى أعلى الجبل و التحقوا بالمعتصمين هناك تأكيدا لروح التضامن و الوحدة ثمّ التشبث بالاحتجاج السلمي الرامي إلى نزع حقوق الساكنة، و من خلال وقفة عارمة، عبّر المحتجّون عن تضامنهم مع معتقلي القضية الذين لا يزالون داخل السجن ظلما و جورا و ندّدوا بالتماطل الذي ووجهت به احتجاجاتهم و مطالبهم العادلة...

بعد الصلاة في المعتصم، انتظم الجميع في مسيرة حاشدة نحو أحد دواوير إميضر حيث نظمت حلقية أكّد عبرها المتدخلون تشبثهم بهذه القضية العادلة و دعوا جميع الساكنة إلى التحلي بالصبر و الاتحاد من أجل ضمان الاستقرار و العيش الكريم على هذه الأرض الفضية التي نال التخريب و الإقصاء منها.
جدير بالإشارة إلى أن ساكنة إميضر خرجت للإحتجاج منذ 1986 و في 1996 و من 2011 إلى يومنا هذا مدافعين عن ملف حقوقي سوسيو-اقتصادي و بيئي قرب أكبر منجم للفضة في شمال افريقياالذي تستغل مناجم احدى فروع الهولدينغ الملكي ، الأوضاع لم تتغير كثيرا كما هو الحال بالنسبة للمقاربة القمعية للسلطات العمومية تجاه المحتجين، فمازال الصمت و التجاهل ثم الاعتقالات هم العناوين البارزة التي تخيم على المنطقة في خرق تام لحقوق الانسان على مر السنين و توالي الحكومات في "دولة الحق و القانون".







نشر الخبر :
نشر الخبر : موقع ينايري
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية،.