آخر الأخبار :

كيف يطحننا المخزن ... كل يوم


- مو طحن – مو .
 هكذا تكلم المفترسون والضواري وهم يعطون الأوامر لطحن شباب لا يتطلع إلا لكسب قوته اليومي ، شباب لم يعد يشعر بالأمان تحث شمس بلاده المستلبة ، لم يعد لدى الغول المخزني ما يقدمه لجماهير هذا الوطن سوى تشغيل آلة الطحن ، وليس من الضروري أن نسمع عظامنا تتكسر بشاحنات الأزبال أو تحت وابل الزراويط التي نتعرض لها في كل مناسبة تجرأنا على قول " لا " وليس من الضروري أن نشعل النار بأجسامنا أو ننصب حبال المشانق لأنفسنا ، فالطحن بهذه البلاد صار سياسة وقد يجتهد المخزن بعد إفراز أعضاء حكومته ويخصص حقيبة وزارية تحمل اسم " وزارة طحن – مو " .
وبالمناسبة فهذه الوزارة تشتغل بكل جد وتفان وتقوم بالواجب الوطني وبشهادة تقارير الهيئات والمنظمات الوطنية والدولية المختصة بحماية المال العام ، تقارير يقشعر لها البدن وتجحظ لها العيون ، فقد أصبحت التقارير التي تعنى بطحن المال العام تتصدر عناوين الصحافة ولم يعد هذا الأمر يشكل مصدر إحراج للسدة العالية بالله .
لنقدم بعض من أهم منجزات وزارة " طحن – مو " حسب التقارير الرسمية 
:
1 – قام الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي بطحن 115 مليار درهم
2 – قام المكتب الشريف للفوسفاط بطحن 10 ملايير درهم
3 – قامت مؤسسة كومناف بطحن 400 مليون درهم
4 – قام المكتب الوطني للنقل بطحن 20 مليون درهم
5 – قامت الخطوط الملكية الجوية بطحن مليار سنتيم
6 – قام المكتب الوطني للتكوين المهني بطحن 7 ملايين درهم
7 – قامت وكالة المغرب العربي للأنباء بطحن 76،1 مليون درهم
8 – قامت وزارة التربية والتكوين عن طريق المطاعم المدرسية بطحن 85 مليون درهم
9 – قامت جمعية مطاحن المغرب بطحن 2 مليار درهم
10 – الأموال التي طحنها ويطحنها السماسرة والوسطاء من إنتاج الصيد البحري إذ صرح وزير سابق بأن 70 مي المئة يباع بطرق غير قانونية ، وهو ما يعني طحن مئات الملايير من الدراهم في كل سنة .
الأموال التي ضختها " طحنتها " الحكومة وتعد بمئات الملايير في حسابات القناة التلفزية الثانية  \ دوزيم \ التي كانت قناة خصوصية وتم تحويله غلى قناة عمومية بعد إفلاسها وتحث ذريعة إنقاذها دون أي حساب أو عقاب للذين تسببوا في هذا الإفلاس .
الأموال التي تم طحنها في تعاونيات الفلاحة المغربية وتقول الهيئة التي حققت في هذا الطحن إن الأمر يتعلق بعشرات الملايير من الدراهم .
قضية البنك الوطني للإنماء الاقتصادي ، والتي تورط فيها العديد من الشخصيات الضارية بعالم السياسة والتي تصل أوالها المطحونة إلى مئات الملايير من الدراهم .
قضية خوصصة فندق حياة رجنسي بالبيضاء التي تمت ب 18 مليار درهم في الوقت الذي كانت القيمة الحقيقية لهذا الفندق تساوي 27 مليار درهم لم يظهر لها أي أثر لحد الآن . قضية تفويت معمل إكوز بدرهم رمزي في الوقت الذي كان قد كلف ميزانية الدولة 40 مليار درهم ، علاوة على مخزونه من المواد والسلع والذي يقدر ب 9 ملايير درهم . قضية خوصصة " لاسامير " وتفويتها لشركة سعودية تدعى كورال بتروليوم ب 300 مليون دولار فقط ، في الوقت الذي قدرت فيه قيمتها ب 2 مليار دولار، وقد قدم مستثمرون كنديون عرضا ب ألف مليار سنتيم مقابلها وتعهدوا باستثمار 700 مليار سنتيم على امتداد خمس سنوات ، وبالمناسبة فقد أصبح أحد وزراء الخوصصة مديرا عاما لشركة نفسها ، مكافئة له من آل سعود ، وبالمناسبة فقد توقف الإنتاج بهذه الشركة الوحيدة بالمغرب والتي تعمل بقطاع تكرير البترول. قضية شركتي صوديا وصوجيطا اللتين كلفتا بتسيير واستغلال جزء من الضيعات المسترجعة من المعمرين ، واللتين كانت لهما في البداية 305 ألف هكتار ولم يبقى منها سوى 124 هكتار من المساحة الأصلية ، يتم استغلال 99 ألف هكتار منها فقط ، في حين تم تفويت " طحن " الباقي ، إما في ما سمي بالإصلاح الزراعي بحث تم كراؤها لمدة 99 سنة بأثمان أكثر من بخسة وإما بالاستعلاء عليها من طرف الضواري النافذة وهكذا تم طحن أخصب وأجود الأراضي مما أدى ويؤدي لطحن الأمن الغذائي للشعب المغربي .
كان هذا بعض من منجزات سياسة الطحن المال العام من طرف النظام المخزني الذي دأب منذ الاستقلال الشكلي إلى يومنا هذا على طحن خيرات هذه البلاد وهي تشارف على النفاذ فالأمر شبيه بغزو منظم نتعرض له بشكل يومي وهو ما يؤدي في نهاية المطاف لطحننا بشكل معنوي ومادي ، وفي المقابل يحدثونا المخزن عبر أبواقه عن الفتنة ومغبات إيقاظها ، فهل هناك يا أبناء الفعلة فتنة أكثر من هذه ؟
سلطتكم ومضامينها ومشروعيتها بدأت بالتلاشي ، وهياكلكم ومؤسساتكم ونخبكم الحاكمة هي اليوم بلا معنى .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.