آخر الأخبار :

أدغال إثيوبيا تلتهم ملايير المغاربة وترمي ملكهم للتوش


عدرا للقراء لأننا لن نقدم صورا واخبارأ عن زيارة الملك المغربي محمد السادس لإثيوبيا مستقاة من وكالة أخبار معادية للمغرب بل من موقع وكالة المغرب العربي للانباء الرسمية .
الخبر الاول يتحدث عن مغادرة محمد السادس للمغرب مباشرة للمغرب بعد اختتام اشغال قمة المناخ بمراكش متوجها لجمهورية إتيوبيا يوم الجمعة 18 نونبر في زيارة رسمية رغم أن التاريخ يتزامن وعيد الاستقلال الرسمي لمملكة العلويين .
4181.jpg
على غير العادة لم تتحدث وكالة لاماب المخزنية عمن استقبل محمد السادس بمطار العاصمة الاثيوبية أديس ابابا مع أن الزيارة رسمية من اليوم الاول .وحسب الصحافة الاثيوبية فوحده سفير المغرب وجوقته من الموظفين هم من استقبلوا الملك في ارضية المطار.لدلك كان عليه انتظار يوم الغد السبت ليدهب بنفسه لزيارة وصفتها لاماب بزيارة مجاملة لرئيس جمهورية إثيوبيا  في قصره السيد SEM. Mulatu Teshome . الفاضح في زيارة مجاملة  هاته أن الصورة التي نشرتها لاماب لاتتضمن ولا صورة واحدة لعلم المغرب خلف صورة الملك ورئيس إثيوبيا وكأن محمد السادس مجرد شخص من مواطني إثيوبيا يزور الرئيس ضد أبسط كل قواعد الدبلوماسية المتعارف عليه عالميا .
4182.jpg
يوم السبت تنشر لاماب صورة للملك والوزير الاول الاثيوبي SEM. Hailé Mariam Dessalegn وهما يشرفان على اتفاقيات مشتركة أهمها على الاطلاق بناء المكتب الشريف للفوسفاط لوحدة لإنتاج الاسمدة بقيمة 3،7 مليار دولار رغم أن البلد لايتوفر على منفد بحري ورهين بموافقة دجيبوتي على دلك .
4183.jpg
عكس إثيوبيا نشرت لاماب صورا لوصول ملك ملوك إفريقيا لمطار عاصمة مدغشقر مستقبلا من طرف رئيس دولتها القزمية حيث سيحضر مؤتمرا للدول الفرنكفونية وسيستمتع بالسياحة هناك استحضارا لجده محمد الخامس الدي استمتع بالاقامة فيها لسنين مع خدمه وجواريه لسنين قبل أن يعاد للمغرب مظفرا منصورا ويعين سلطانا على البلد سنة 1955 .

ماهي المعايير المتبعة لتخصيص قرابة 3 مليارات دولار من ثروات المغاربة لمشروع لوجيستيكيا غير مجدي فكيف سيكون ربحيا إقتصاديا ؟؟
المشاريع المربحة ماليا تفوز بها شركات الملك محمد السادس لكن حين يكون المشروع مخاطرة حقيقية يقحم فيها الملك ومستشاريه شركة من شركات الدولة كالمكتب الشريف للفوسفاط ؟ ماعلاقة هدا الاسلوب المافيوزي بالحكامة والتدبير العقلاني لمدخرات البلد ؟ 





نشر الخبر :
نشر الخبر : موقع ينايري
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية،.