آخر الأخبار :

اخيرا الراضي ينشر سيرته " كيف تحول منصب برلماني لماكينة لانتاج الملايير بدون خوف "


اخيرا صدرت الطبعة الاولى  من سيرة حياة اقدم ديناصورات السياسة الموغرابية عبد الواخد الاراضي  والتي عنونها "المغرب الذي عشته " ٠ اهمية الكتاب تكمن في كونها تعطي الوصفة السحرية لكل الذين اقتحموا مجال السياسة من اجل النهب وجمع ثروة طائلة باسم الاشتراكية والتقدمية والديمقراطية والوطنية ٠ فعبد الواحد الراضي كان من اولى تماسيح المخزن التي اشتغلت داخل حزب الاستقلال مباشرة بعد خيانة اكس ليبان 1955  ثم  الاتحاد الوطني للقوات الشعبية  فالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ٠ مازال يحتفظ بمنصبه كبرلماني نواحي القنيطرة منذ 1963  ووضع عائلته في نفس المناصب حتى تحت مظلة احزاب انشأها وزير الحسن الثاني الدموي ادريس البصري  لتهيمن مافيا آل الراضي على السياسة والاراضي والعقار بسيدي سليمان  منذ نصف قرن ٠
سيرة حياة يمكن عنونتها بكيف تصبح برلمانيا من المهد الى اللحد او كيف تنهب اراضي الشعب وانت تمثلهم في قبة البرلمان. باسم حزب معارض دون ان يهدد حياتك احدا بالسجن او المتابعة ٠
قراءة ممتعة ٠٠




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.