آخر الأخبار :

القضاء يسجن زوج شقيقة الملك لست سنوات


قد يدهب خيال القارئ المغربي بمجرد قراءة العنوان الى أن الامر يتعلق بأحد أفراد الاسرة العلوية الحاكمة خاصة أن الفساد المالي والتهرب الضريبي واستغلال النفود والاغتناء الفاحش باتت امرا شبه يومي معتاد لديها دون ان يتجرأ القضاء يوما على مساءلة احد افرادها . لكن الخبر حدث في مملكة أخرى لكن بنظام سياسي مختلف تماما حيث تكون للقضاء الكلمة الاولى والاخيرة ، المملكة الاسبانية . فقد دكرت وكالة الانباء الفرنسية ا ف ب أن قضاء جزر الباليار برأت شقيقة الملك كريستينا دو بوربون التي كانت تحاكم بشبهة التآمر في عملية تهرب ضريبي وحكمت بالسجن لست سنوات وتلاثة اشهر على زوجها إيناكي أوردانغارين الذي اختلس مع شريك له ملايين اليوروهات من الإعانات التي منحت لمؤسسة كان يرأسها.
فعلا بين المغرب جغرافيا مسافة اربعة عشر كلومترا فقط لكن سياسيا واقتصاديا مسافة قرون لايمكن ردمها الا بتغيير جدري حاسم آني وواعي بداته ولداته .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.