آخر الأخبار :

هذْ النهارْ غَ نتْكَلْمُوا على وَحدْ الفنان ومثقف كُردي عظيم اسمه : " يلمــــاز حميد أوغلـو" من تركيا


هذْ النهارْ غَ نتْكَلْمُوا على وَحدْ الفنان ومثقف كُردي عظيم اسمه : " يلمــــاز حميد أوغلـو" من تركيا . يَمكنْ سبَقْ عرْفْتُـــوهْ . كانْ مُخرج سينمائي وسيناريست وممثل وروائـــــي معروفْ . عاشْ في حياتو كاملة غي 47 عام .
""" قضى منها 11  سنة في غياهب السجون بتركيا ، ونصف سنة في المنفى، وتشرد ثلاثة أعوام في ديار الغربة. ومع ذلك كتب 53 سيناريو لأفلام مختلفة ، ومثـَّل في (110) أفلام، وأخرج (17) فيلماً، ونشر (4) روايات..""""
كَانُــوا  كيسمِّيوْه فتركيا " ملك الشاشة القبيح ؛ " عْلَحقَّـــاش هو كان ع ولد الشعب المزلـــــوط .. وْمَاشِي مَنْ طبقــة " الهَايْ "الاريستوقراطية اللـِّي كانت مَتْحَكمة فالسينيما والتيليفزيون التركي . تولد " يلمــــاز أوغلـو" سنة 1937 ، في قرية سميتها " بنيدجة " قرب مدينة " أَضَنَه ". عاش مع عائلته الكرديـــــة في فقر مدقع . واضطرْ يخدم وهو عاد طفل صغير . اشتغل : فلاح في الحقول وحمَّــال و ماسح أحذية وميكانيكي و بائع متجول / للجرائد وْ كاوكاوْ امڭرمَلْ ... الحاصول كَمَّلْ الدراسة دْيَالـُو بالرِّيقْ الناشف من الابتدائي حتى لثانوي .. بَصَّحْ فالجامعة مَا قْدَرْشْ يْزِيدْ يْكمَّلْ بسبب المِزِيرِيَّــــة وفقرْ عائلتو ..
 فالإعدادية هذْ المسخوط ديالْ " يلمــــاز أوغلـو" سبق كتب وَحْدْ القصة قصيرة للمجلة الحائطية . كَدُّورْ الأحداث ديالها حول وحدْ الفلاح فقير عايش عَ الحديدة ، ما يَسْعَى ما يرعى . الزوجة دْيَالـُو مرضت بزززاف ...ادَّاها للطبيب ...وما كان عندُو فالجِّيب حتى فرنك باش يخلص الفحص ...وهو يعرض على الطبيب مقابل الفحص وحد الفـرُّوجْ كان جَايْبُو مْعَاهْ للمدينة . قال ليه : أَسِيدِي الطَّبيب والله حتى ع هذ الــــدِّيك اللـِّي كنَسْعَى فْرَاسْمَالِي....".
المُهِمْ : ترفضت هذ القصة من طرف إدارة  الإعدادية رغم الحبكة الكبيرة اللي ميزتها عن كافة المنشورات المعروضة بالمجلة . حيت قالوا أنها يسارية . وَنْوَاوْ أن هذ الصعلوك ديال " يلماز " بْغَا زَعْمَاتِيكا يمرر عليهم مواقف يسارية هههه.. بَصَّحْ " يلماز أوغلو " كَيَحْلف ويعطي لقلبُو، ويقول والله فذيك الساعة ما كنت عارف حتى وزة ع اليســــار...




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.