آخر الأخبار :

الملك المغربي يأمر جيشه بالانسحاب من الكركرات المتنازع حوله مع البوليساريو


أعلنت وزارة الخارجية المغربية اليوم الاحد 26 فبراير عن انسحاب قوات الجيش من جانب واحد من المنطقة الحدودية الفاصلة بين نقطتي العبور بين المغرب وموريتانيا والمعروفة بكاركرات بتنفيذا لطلب الامين العام للامم المتحدة الذي دعا المغرب والبوليساريو للعودة الى الوضع السابق واحترام وقف اطلاق النار .
وقد بدأ التوتر حين دخلت القوات المغربية للمنطقة العازلة قبل اسابيع بدعوى تشييد طريق معبدة على مسافة تقل عن ثلاث كلومترات لربط المعبرين والذي يوجد في المنطقة المتنازع حولها بين المغرب وجبهة البوليساريو منذ اربعين سنة خلت . ويبدو أن الضغط الذي يمارسه مقاتلي الجبهة المتواجدين بالمكان امتار قليلة عن القوات المغربية على العربات العابرة من والى المغرب نحو موريتانيا هو الذي عجل بالقرار الملكي القاضي بالانسحاب . فقد نشرت فيديوهات على النت تظهر مقاتلي الجبهة وهم يفتشون الشاحنات ويستفزون السائقين في الوقت الذي يظهر فيه الاعلام الرسمي للشعب على ان المغرب يسيطر على كل اراضي الصحراء الغربية وان البوليساريو يتواجدون فقط في مخيمات تندوف بالجزائر لكن واقع الجغرافيا يقول بأن هؤلاء يسيطرون على 20 في المائة من الارض المتنازع حولها وراء الجدار الرملي المغربي .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.