آخر الأخبار :

مستجدات قضية معتقلي التضامن مع حراك الريف بمدينة القنيطرة:


عقدت اليوم 2017/05/22 المحكمة الابتدائية بالقنيطرة على الساعة ال 13:00 زوالا جلسة محاكمة في حق الرفيقين "عبد الرحيم الفحال" و "زكرياء الرقاص"، اللذان اعتقلا على خلفية تضامنهما مع حراك ساكنة الريف ذو المطالب العادلة والمشروعة، وقد تم تأجيل الجلسة إلى تاريخ الإثنين 2017/05/29.
 
و تجدر الإشارة إلى أن المحكمة رفضت الاستجابة لملتمس تمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت الذي تقدم به الأساتذة في هئية الدفاع عنهما. كما أن النيابة العامة بالقنيطرة لم تسلم لحد الآن نتائج المعاينة الطبية التي أجريت لهما لأسباب واهية وغير معقولة ( كتزامن انجاز المعاينة مع نهاية الأسبوع، رغم أن يوم الإثنين هو يوم عمل، ورغم وجود طبيب رئيسي مداوم بمستشفى الإدريسي)، وهو ما يعبر عن رغبة النيابة العامة وباقي الجهات المعنية بالمدينة في طمس معالم جريمتي العنف والتعذيب الممارسين في حق الناشطين سواء أثناء تفريق القوات العمومية بالعنف والقوة للوقفة التضامنية مع حراك ساكنة الريف بتاريخ 2017/05/18، أو من داخل مخافر الشرطة طيلة مدة الحراسة النظرية (3 أيام)، والبارزة آثارها للعيان على جسديهما..
 
في نفس السياق التحق محامون جدد بهيأة الدفاع  فيما عبّر أساتذة آخرون عن استعدادهم المبدئي  لمؤازرتها لقناعتهم بأن المحاكمة سياسية بامتياز .
 
 كما أنه تم تجسيد وقفة تضامنية (دعى لها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بموقع القنيطرة ، وشارك فيها مناضلون ومناضلات من عدة إطارات ديمقراطية وتقدمية بالمدينة) مع المعتقلين، ندد فيها العشرات  بإعتقال عبد الرحيم وزكرياء  وطالبوا بإطلاق سراحهما الفوري واللامشروط، وتأكيديهم على براءتهما من كل التهم الكيدية والباطلة المنسوبة إليهما من طرف رجال الضابطة القضائية التي لها سوابق عديدة في تلفيق التهم وإصدار المتابعات في حق مناضلات ومناضلي مدينة القنيطرة..
4490a.jpg4490b.jpg4490d.jpg4490e.jpg




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.