آخر الأخبار :

زراويط القمع تنزل مدرارا وبسخاء على متظاهرين بمكناس ومرتيل وتطوان في ليلة واحدة


تعرضت ليلة اليوم قرابة الساعة العاشرة والنصف  الوقفة الاحتجاجية التى دعى إليها مجموعة من نشطاء بمدينة مكناس، تضامنا مع الحراك الشعبي بالريف  لقمع وحشي  جبان  أمام مقهى نيم بحمرية من طرف مختلف فيالق اجهزة الدولة المغربية ز وقد خلف هذا التدخل السافر في حق المحتجين المتضامنين الذين طاردتهم الأجهزة القمعية في مختلف أزقة وشوارع حمرية معتقلين بلغ عددهم 6 و جرحى نقل أغلبهم إلى مشفى محمد الخامس اصاباتهم خفيفة ماعدا  حالة المناضلة السياسية وعضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان  حسناء عباوي التي نكل بجسدها بعنف وتلقت ضربات نتجت حسب آخر معلومة عن تبرم حاد في رجلها اليمنى مما افقدها القدرة على الوقوف والمشي .
 أحد النشطاء المحتجين قال للموقع ان المشاركين من نشطاء و مناضلين بهيئات سياسية و نقابية و حقوقية بمدينة مكناس ابوا الا أن يعبروا سلميا عن تنديدهم بالقمع الرهيب المسلط على نشطاء الحراك الشعبي بالريف والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والمختطفين منهم من جهة ، ولتسليط الضوء على واقع الحكرة والفقر و البؤس الذي تعيش فيه الأغلبية المهمشة و المفقرة  لساكنة مكناس، و لفضح  الفساد السياسي و الإداري المتفشي بالمدينة من جهة أخرى غيرر ان الدولة كشرت عن انيابها واظهرت وجهها القمعي البشع .
وفي نفس الليلة ولنفس الاهداف تعرض المتظاهرون بكل من مرتيل وتطوان لشتى انواع الترهيب والقمع لوأد وقفاتهم في المدينتين المطلتين على البحر المتوسط .وقال شاهدي عيان أن اجهزة الدولة استخدمت جحافيل من الشماكرية والعياشة وذوو السوابق لنسف اشكالهما النضالية حيث كانت توجهها وتعطي لها الاوامر مما يعبر بوضوح عن توجه خطير للدولة المغربية والقاضي بدفع المغاربة الفقراء ليتصادموا فيمابينهم لكي تظهر بمنطق الجهاز المحايد المسخر لحفظ الامن .
4505a.jpg




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.