آخر الأخبار :

بوليس بلجيكا يبحث فيما إذا تورطت قنصلية المغرب في تمويل جرائم تاعياشت داخل اراضيها


هاجمت مجموعة ممن يوصفون " بعياشة الملك" المغاربة تظاهرة احتجاجية تضامنية مع انتفاضة الريف نظمت أمس الاحد بمدينة لييج البلجيكية من طرف الجالية المغربية المقيمة هناك في محاولة لنسفها . الناشط الحقوقي والسياسي سعيد العمراني كتب على صفحته الفايسبوكية واصفا ماحدث : "
أن ما حدث أمس هو كالتالي: خروج مدينتين (لييج و مالين) لأول مرة منذ بداية الحراك للتضامن مع حراك الريف. أن كانت مظاهرة مالين مرت بسلام, إلا أن المخزن ركز على مدينة لييج التي تحتضن إحدى القنصليات المغربية ببلجيكا و توجد فيها جالية ريفية ضعيفة مقارنة مع باقي المدن البلجيكية الأخرى. 
الوقفة السلمية هوجمت من طرف خمسة إلى عشرة أشخاص يحملون العلم المغربي و الذين بدأوا يهددون المحتجين بالسلاح الأبيض و بعد قرورات غاز الكريموجين. و عند لجوء أحدهم عمليا إلى استعمال الغاز ثم لاذ بالفرار، طارده المحتجون حتى تدخلت الشرطة و اعتقلته..."
وحسب آخر الاخبار فقد اعترف المعتقلون بتلقيهم دعما ماديا من قنصلية المغرب المغرب بلييج وفتحت الشرطة البلجيكية تحقيقا حول هاته التهم الخطيرة وفي حال صحتها سنكون أمام قنصليات لادور لها سوى تاعياشت عوض ان تكون في خدمة المغاربة المقيمين بالخارج والذين يمولون من جيوبهم مصاريفها واجور موظفيها .
 




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.