آخر الأخبار :

التفقير يقتل 15 إمرأة بالمغرب والملك يتكفل بالدفن !!!


لقيت صباح يوم الاحد 15 نسوة حتفهن وعشرات الجرحى في حادثة تدافع مأساوية  من اجل الحصول على 10 كيلوغرامات من الطحين و5 لترات من الزيت وقالب سكر بسيدي بوعلام غير بعيد عن مدينة الصويرة السياحية المغربية .
وحسب مصادر متنوعة فقد توافد على تجمع نضمته جمعية "إغيس لتحفيظ القرآن الكريم" مدعومة بأموال خليجية قرابة الف إمرأة قادمات من مختلف دواوير المنطقة التي تعرف تفشي الفقر المذقع فيها بشكل شامل منذ الصباح الباكر . ورغم وجود قوات عمومية للاشراف على تنظيم توزيع "المساعدات" التافهة والحاطة بكرامتهن لتنظيم العملية فقد حدث تدافع منذ بدايتها مما أدى الى وفاة 15 منهن اختناقا وجرح العشرات .
وزارة الداخلية المغربية سارعت الى الاعلان عن فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات بعد التذكير بكون ان المصالح المختصة قامت بالتدخل لاسعاف الجرحى في بلاغ توصل الموقع بنسخة منه . كما ذكرت أن ملك المغرب محمد السادس قدم تعازيه الحارة للأسر المكلومة وقرر التكفل بمصاريف الدفن والعزاء .
يبدو أن محمد السادس لايتدخل مع كل حدوث كارثة الا ليدفن الضحايا من الاموال الطائلة التي راكمها عبر شركات تستنزف كل الموارد الطبيعية والبشرية بمملكته . وهي عملية ماركوتينغ سياسي وقحة تهدف الى تحسين صورته وإدامة سطوة مافياته على البلد .
من أوصل مآت النساء لمستوى التدافع بعنف من أجل الحصول قفة تافهة لاتكفي اسرة صغيرة لإطعامها ليومين ؟
4720.jpg




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.