آخر الأخبار :

تأمل في الاجور الحقيرة المخصصة للمدرسين بالتعاقد


واضح أن نظام المافيات الملكلية بالمغرب تتجه بقوة نحو تدمير المدرسة العمومية من خلال اقرارها بالاجهاز الكامل على وضع الاستاذ باعتباره مركز المنظومة التعليمية الى جانب التلميذ . الوثيقة التي بيننا صادرة من رئيس الحكومة تحدد الاجر الشهري الخام للاستاذة المتقاعد حسب الدبلوم المتحصل عليه وعدد سنين الخدمة .
الملاحظ أن المدرس بشهادة البكالوريا سيشتغل بأجرة خامة لاتتعدى 3 الف درهم اي 60 الف ريال ممايعني أنه سيتقاضى كأجر صافي بعد الاقتطاعات مايقارب 50 الف سنتيم . وهذا المبلغ هو مايشكل بالمملكة الحد الادنى للاجور .
كما أن مبلغ الاجرة الشهرية للاستاذ مهما كان الدبلوم الذي تعاقد به سيتوقف تماما بعد 10 سنوات من العمل حتى وان اشتغل 30 سنة أخرى . هذا إذا لم يلقى به في الشارع قبل ذلك بعد فسخ العقد المجحف الذي وضعه كسيف بيد المفتش او ادارة المؤسسة او الاكاديمية الجهوية لأتفه الاسباب .
يذكر أن قرابة 50 الف شخص تم تشغيلهم في السنتين الاخيرة وفق هاته العقود المهينة وهذا العدد بمقدوره أن يشكل قوة احتجاجية ضاربة قادرة على تغيير كل شئ لصالح الاستاذ وكرامته والتأثير على مجريات السياسة في كل البلد . اما الارتكان الى الانتظارية الانهزامية والانتهازية القاتلة فسيجعل المدرس مجرد موظف مياوم في "موقف" اسمه التعليم .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.