آخر الأخبار :

قيادي في النقابة الوطنية للعدل : سألتحق بأبنائي حاملا قرار انتقالي او محمولا على نعشي


الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
النقابة الوطنية للعدل 
المكتب الوطني
 
بيـــــان
    
       على اثر ما تم تأكيده  بشأن إلغاء قرار انتقال الاخ اسماعين يعقوبي عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و محاولة الصاق تهمة الريع النقابي بالعملية،
 
   يوضح المكتب الوطني ما يلي:
 
- ان الاخ اسماعين يعقوبي تقدم بطلب انتقال قبل انعقاد الدورة الاستثنائية للانتقالات في اطار التبادل والالتحاق بزوجته وأبنائه.
- ان الوزارة طلبت ارسال طلب ثان لما يمكن ان يشكله التبادل من ضرب للمساواة بين الموظفين الراغبين في الانتقال الى مكناس.
- ان المحكمة التجارية بمكناس صنفتها الوزارة ضمن المحاكم التي تعرف فائضا في الموظفين .
 
وعليه، فان المكتب الوطني،
 
- يتمسك بحق الاخ اسماعين يعقوبي في الانتقال لتحقيق التجمع العائلي و كل الموظفين الذين لهم نفس الوضعية . 
- يطالب بفتح تحقيق نزيه وشفاف في انتقالات الريع الحقيقية وأساسا الانتقالات  داخل نفس المدينة مع العلم ان هذا النوع من الانتقالات ألغتها الوزارة من برمجياتها 
يطالب بفتح تحقيق وإلغاء جميع القرارات اللاشرعية لوضعية الموظفين الاشباح و الموضوعين رهن إشارة الجمعيات المدنية في خرق سافر للقانون و الذين تمت ترقيتهم بتنقيط سنوي من طرف من لا صفة له وهم : م أ ، س ق ، ع س 
- يدعو كافة المناضلين لضرورة الحضور للتهيئ و إنجاح الوقفة الوطنية بمراكش خلال شهر ابريل الذي يتزامن و انعقاد المؤتمر الدولي حول العدالة مع اعتصام امام مقر انعقاد المؤتمر من اجل الحريات النقابية  .
-يدعو الى تحويل انعقاد المجلس الوطني من الدار البيضاء الى الرباط ،
- يعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية امام منظمة العمل الدولية يوم 3 مارس على الساعة العاشرة صباحابالرباط
- يحمل وزير العدل تبعات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي سينفذه الاخ اسماعين يعقوبي ابتداء من عشية 3 مارس امام وزارة العدل . 
-يدعو جميع المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية الى مساندة الاخ اسماعين يعقوبي من اجل حقه في التجمع العائلي ،
 
 
عن المكتب الوطني
 
22 فبراير 2018




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.