آخر الأخبار :

أهم الاتفاقيات المؤسسة للاتحاد الأوربي


كانت فرنسا ترى في قيام دولة المانية مستقلة، لما لها من امكانيات صناعية هائلة، امرا ينذر بالخطر. وبما أن محاولة اخضاعها قد باءت بالفشل، فقد بدأ التفكير في ادماجها داخل مؤسسات قوية تضم كل من فرنسا وباقي الدول الاوربية . وكانت رغية امريكا في ابعاد الشبح الاشتراكي وايجاد سوق لها في أوربا قد لاقت اذانا صاغية لدى الحكومات الاوربية مما ادرى الى بناء المجموعة الاوربية للفحم والصلب التي تاسست سنة 1951 . وكانت الدول التي صادقت على المهاهدة هي : فرنسا، المانيا، هولندا، بلجيكا، ايطاليا، ولكسمبورغ. مما أدى إلى ارساء دعائم التوحيد الاقتصادي لقطاع هام من قطاعات الصناعة الاوربية  وكان لسقوط جدار برلين وانهايار الانظمة الاشتراكية في اوربا الشرقية وتفكك الاتحاد السوفياتي ونهاية الحرب الباردة، انتصارا للانظمة الديمقراطية الليبرالية الجديدة وبداية عملية بناء الاتحاد الاوربي 
فقد تم توقيع اتفاقية روما في 25 مارس 1957 للمجموعة الاقتصادية المشتركة والمجموعة الاوربية للطاقة الذرية التي  اسست ما يعرف بالمجموعة الاوربية، تم على اثرها انشاء "سوق أوربي مشترك" حيث تم تخفيض الرسوم الجمركية. واطلاق سلسلة من "السياسات المشتركة التي عملت على اصلاع قطاعات هامة في الاقتصاد منها القطاع الفلاحي وقطاع النقل.
فقد توسعت المجموعة الأوربية خلال سنوات السبعينات والتمانينات بدخول عدة دول اوربية منها المملكة المتحدة وايرلندا والدانمارك في فاتح يناير 1973، واليونان سنة 1981 واسبانيا والبرتغال سنة 1986،  لتصل الى 12 دولة أوربية ، وقد اتسعت المجموعة لتضم اراضي الجمهورية الديمقراطية الالمانية السابقة مع اتحاد المانيا سنة 1990.
ولتعزيز التعاون بين الدول الاعضاء بدأ رؤساء دول وحكومات البلدان الاعضاء في الاجتماعات الدورية{المجلس الاوربي}، وتم اقرار انتخاب اعضاع البرلمان الاوربي بالاقتراع العام، واقرار الحفاظ على اسعار الصرف مستقرة بين عملات الدول الاعضاء بانشاء "نظام العملة الااوربية المشتركة" في 13 مارس 1979.  
وقد تم التوقيع على القانون الاوربي الوحيد في 17 فبراير 1986، ودخل حيز التنفيذ سنة 1987،حيث تعهدت فيه الدول الاعضاء  بازالة الحدود لضمان حرية تنقل الاشخاص والخدمات والسلع ورؤوس الاموال.ولتحقيق هذا عمد القانون الوحيد للجماعة الاوربية على ان يعمل المجلس الوزاري للجماعة الاوربية على أخذ قرارات بشان مسائل مختلفة بالاجماع بالاغلبية المؤهلة، كما تم توسيع سلطات البرلمان  
وفي 11 دجنبر 1991 تم التوقيع على اتفاقية ماستريخت التي دخلت حيز التنفيذ سنة 1993 والتي على اثرها تم انشاء الاتحاد الاوربي وقد ادخلت عدة تعديلات على اتفاقية روما واتفاقية القانون الوحيد، اللتان كان طابعها اقتصاديا محضا، وكانت اهدافها هي تعزيز الشرعية الديمقراطية للبلدان الاعضاء وتحسين فعاليتها وتاسيس اتحاد اقتصادي ونقدي مشترك، ووضع سياسة خارجية وامنية مشتركة بالاضافة الى تطوير البعد الاجتماعي واعطاء اهمية لحقوق المواطنين الاوربيين. 
وتم التوقيع في 2 اكتوبر 1997 على اتفاقية امستيردام، ودخلت حيز التنفيذ في فاتح ماي 1999. وقد ادخلت عدة تعديلات على اتفاقية ماستريخت واتفاقية روما ومن بين اهدافها: زيادة التركيز على المواطنة وحقوق الانسان وخلق عدالة اجتماعية وتحسين جودة الحياة العامة والحفاض وتحسين جودة المناخ والتضامن بين دول الاتحاد بالاضافة الى زيادة التركيز على التنمية الاقتصادية والسياسة الامنية المشتركة وتوسيع سلطة البرلمان الاوربي.
في 26 قبراير تم التوقيع على اتفاقية نيس، ودخلت حيز التنفيذ فاتح فبراير 2003، وقد اعتمدت بالاضافة الى اصلاح المؤسسات الاوربية لتمكين الاتحاد من العمل بكفاءة انجع بعد توسعه ليشمل 25 دولة ، واعتمدت اساليب جديدة لتغيير بنية المفوضية الاوربية واعادة تحديد نظام التصويت في المجلس . وتم في 13 دجنبر 2007 توقيع اتفاقية ليشبونة، التي دخلت حيز التنفيذ سنة 2009. وقد عدلت الاتفاقيات السابقة والغت هيكل الثلاث ركائز  السابق وحل الاتحال الاوربي محل المجموعة الاوربية. فقد عملت اتفاقية لشبونة على انشاء مكتب رئيس المجلس الاوربي، الذي يرأس اجتماعات الاخير، ويسمى ايضا قمم الاتحاد، التي تعقد اربع مرات في السنة على الاقل، ومن اهدافها اصلاح مؤسسات الاتحاد الاوربي ومنح سلطة اوسع للبرلمان وتعزيز السياسة المشتركة في مجال الطاقة والوقود والمناخ، وتعزيز السياسة الاجتماعية وحقوق المواطنين الاوربيين .  
 
زينب سعيد 
 
   الاتحاد الاوربي، مقدمة قصيرة جدا، لجون بيندر وسيمون اشرورد، ترجمة خالد غريب علي، دار الهنداوي للنشر، القاهرة، 2010، ص. 11.
  Tramontana A., per una nuova europa, premesse e prospettive per una politica economica europea, FrancoAngeli, Milano, 2010, p. 44
   نفس المرجع السايق ص 63
   نس المرجع السابق ص. 44-45
   دخلت السويد والنمسا وفتلندا سنة 1995 وانضمت كل من ستونيا وبولندا وجمهوية التشيك وسلوفاكيا وسلوفينيا ولاتيفيا وليتوانيا والمجر وقبرص ومالطا سنة 2004 وانضمت رومانيا وبلغاريا 2007 وكرواتيا 2013 ليصل عددهم الى 28 دولة  وانسحبت المملكة المتحدة 29 مارس 2017 بعد فوز بريكست { مكونة من  Britain ed exit} ونجاح الاستفتاءالشعبي الذي دعت اليه سنة 2016 بـ 51,9%  من الاصوات الداعية لخروجها مقابل 48,1% من الاصوات الراغبة في بيقائها في الاتحاد.
  https://scenarieconomici.it/i-trattati-dellue-come-non-ve-li-hanno-mai-spiegati-parte-prima-di-giuseppe-palma/
Nascembre B., Unione Europea trattati, Giapechelli, 2016
   تتالف الركيزة الاولى من المجموعة الاوربية والمجموعة الاوربية للفحم والصلب ويوراتوم، وتغطي المجالات التي تمارس فيها الدول الاعضاء سيادتها من خلال مؤسسات المجموعة حيث ان المفوضية الاوربية تقترح والمجلس والبرلمان الاوربي يتبنان اقتراح المفوضية وتعمل محكمة العدل على تنفيذ قانون المجموعة، في حين  تشمل الركيزة الثانية على السياسة الخارجية والامنية المشتركة المنصوص عليها، ويكون دور المفوضية الاوربية والبرلمان الاوربي متواضعا في هذا المجال، لا يتدخلان في  اختصاصات محكمة العدل، وتتعلق الركيزة الثالثة بالتعاون في مجالي العدل والشؤون الداخلية باخذ اجراءات مشتركة تضمن للمواطنين مستوى عال من الحماية في مجال الحرية والامن والعدالة. 
  https://www.eda.admin.ch/dea/it/home/eu/europaeische-union/vertrag-lissabon.html




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.