آخر الأخبار :

مقاطعة بعض السلع بالمغرب يخرج بعض اباطرة الاستحواذ من جحورهم


 لم يمضي أسبوع واحد على انطلاق حملة مقاطعة ثلاث منتوجات تابعة لشركات سنترال دانون وافريقيا غاز ومياه سيدي علي المعدنية والتي انطلقت من فضاء الفايسبوك . كل الاخبار الواردة من مدن وقرى المغرب تظهر مدى التجاوب الكبير للمواطنين مع هاته الدعوة  وتمددها بشكل سريع نتيجة تضرر  كل الشرائح المتوسطة والمحدودة الدخل بالارتفاع الصاروخي للاسعار مقابل تجميد الاجور وارتفاع نسب البطالة .
هذا التجاوب الشعبي مع المبادرة دق ناقوس الخطر لدى المافيات الاقتصادية والسياسية المسيطرة  لكونها تعبر عن وعي متزايد بضرورة ابتداع اشكال احتجاجية مدنية فعالة تراوغ التدخلات القمعية للدولة وفي نفس الوقت تصيب في مقتل عصب التكتلات المسيطرة على الاقتصاد المغربي .
خطورة الوضع  جعلت مسؤولين يفقدون اعصابهم ويوزعون التهديدات والتخوين يمينا ويسارا .
فهذا مسؤول فرع الشركة الفرنسية سانترال دانون بالمغرب يتهم تلمقاطعين مباشرة بالخيانة الوطنية . وذاك وزير الفضائح بوسعيد يصفهم بالمداويخ في منبر البرلمان رغم انهم من يدفع تكاليف منصبه الباهضة ويبرهن على انه وزير في خدمة الباترونا الجشعة لطحن باقي الشعب . أما الوزير أخنوش فقد أظهر روح التلاحم والتضامن بين لوبيات النهب حين عمد وزبانيته الى الظهور في المعرض الفلاحي يشرب انخاب اللبن في تحدي واضح لكل المقاطعين .
يشار الى ان المقاطعين سائرون في تجسيد خطواتهم لشهر كامل . واذا تجاهلت الشركات المعنية مطالبهم فمن المحتمل جدا أن تتوسع لتشمل كل منتوجات الشركات الثلاثة مع اضافة منتوجات شركات اخرى كالزيوت والشاي والاتصالات .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.