آخر الأخبار :

أساتذة التعاقد المجحف يحولون مراكش الحمراء الى بيضاء


 
أمام سيل السياسات اللاشعبية التي استهدفت القطاعات الإجتماعية وفي مقدمتها التعليم ، إنتفض الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في ملحمة تاريخية لم يسبق لها مثيل يوم السادس من ماي الجاري حيث بلغ عدد الأساتذة  مايقارب 30 الفا أستاذا و أستاذة حجوا من ربوع الوطن كلها، لكن الوزارة الوصية استمرت في تعنتها حيث عمدت إلى تنزيل نظام اسمته " النظام الأساسي للأطر هيئة التدريس لدى الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين" . هذا النظام الذي جاء لإعطاء الشرعية لمهزلة التعاقد سيما و أن وزير الركعة التاريخية يحضر لقاءات المصادقة عليها في تغييب تام للإطارات النقابية و هيئات المجتمع المدني.
في ذات السياق عبرت - في احتشام شديد - بعض النقابات عن رفضها لسياسة التعاقد و اعتبرته مخططا يأتي لتكريس العبودية في قطاع التعليم، فيما حاولت بعضها إلى إيجاد موطئ قدم في نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد حيث بادرت إلى إنشاء سكريتاريات مشبوهة للركوب على أي احتجاج بخصوص هذا المخطط. 
وردا على هذه السياسة التخريبية دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى مسيرة وطنية يرتقب أن تكون أكبر تظاهرة من حيث العدد إذ يرتقب حضور أزيد من خمسين ألف أستاذ و أستاذة إلى مدينة مراكش يوم السبت 23 يونيو . و تأتي هذه المحطة موازاة مع الملتقى الدولي للأمم المتحدة للوظيفة العمومية ، حيث ستكشف للوفود المشاركة زيف الشعارات الرسمية للدولة المغربية باسم إنجازات الحكومة الملتحية الحالية. وتؤكد التنسيقية في بلاغاتها على ضرورة مواصلة النضال و التصعيد إلى حين إسقاط التعاقد المشؤوم.




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.