آخر الأخبار :

صرخة من أجل المدرسة العمومية


تفاجأ أساتذة وتلاميذ  ثانوية محمد السادس التأهيلية بولماس، إقليم الخميسات، بتحويل مكتبة المؤسسة الى مقصف لتناول الأكل، بعد أن قاموا بتهيئتها قبل أيام من أجل فتحها لعموم التلاميذ، التي جاءت منهم المبادرة  سيما وأنها ظلت مسدودة لسنوات، وبعد مبادرة من طرف الأساتذة وتشجيعا لأنشطة الحياة المدرسية ونفضا للغبار المتراكم عليها و تشجيع فعل القراءة بين الناشئة، ومحاربة مختلف أشكال الانحراف، تم تخصيص ايام لتنظيم المكتبة وتهيئتها . إلا أن مدير المؤسسة ، كان له رأي آخر في المسألة وقرر إغلاق المكتبة في وجه التلاميذ ومنع الاستفادة من الكتب والمراجع لأسباب يصفها أساتذة المؤسسة" بغير المفهومة". لكن الأمر الأخطر، هو أن المدير سيشرع في تنزيل برنامج " بغررة التعليم" بدءا "ببغررة" المكتبة، التي حولها إلى مقصف لتناول كؤوس الشاي و"الفقاس" و"الشباكية"، وتحولت إلى مكان لاستقبال الضيوف، وملء البطون بعدما كانت مكانا لملء العقول. وهو الأمر الذي أثار حفيظة أطر المؤسسة وتلاميذها، ما يستوجب تدخل الجهات المسؤولة لإعادة المكتبة لما كانت عليه من مصدر للمعرفة والعلم.




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.