آخر الأخبار :

خراطيم وهراوات في استقبال رسل التعليم بالرباط


توافدت عشرات الالوف من الاساتذة الذين اجبروا على التوقيع على عقود الاستعباد إلى العاصمة المغربية الرباط منذ صبيحة يوم السبت 23 مارس من أجل خوض أجتجاجات سلمية حتى تحقيق مطالبهم المشروعة في الادماج في اسلاك الوظيفة العمومية على غرار زملائهم في مهنة التحديات . لكن الملك وحاشيته المسيطرون بشكل مطلق على القرار السياسي بالبلد كان لهم رأي آخر حيث أصدروا أوامرهم لمختلف قوات التدخل السريع لتفريق كل أشكالهم النضالية بكل أشكال العنف خلفت اصابات خطيرة .وكأي عصابات مافيوزية تشتغل في جنح الظلام فقد إنتظرت قوات القمع الملكية حتى منتصف ليلة الاحد لتنطلق في قمع الاساتذة مستعملة خراطيم المياه والهراوات والكلاب البوليسية في محاولة لتفريق تجمعات الاساتذة القادمين من كل مناطق الوطن . ولحد كتابة هاته السطور فقد فشلت أجهزة الردع المخزنية في تشتيت قوة الاساتذة حيث عاين موقع ينايري عبر لايفات مباشرة من الرباط إعادة تجميع المتظاهرين في مجموعات تجوب شوارع الرباط بالشعارات المتحدية .
يذكر أن معركة الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد استمرت لشهور وخاضت معارك محلية وجهوية ووطنية من أجل التحذير من مخاطر الاملاءات الداخلية والخارجية والتي تستهدف تدمير المدرسة العمومية . لكن يبدو أن ساكن قصر تواركة والشلة المحيطة به تصم آذانها أمام مطالب رسل المدرسة المغربية وتركع لتنفيذ إملاءات مؤسسات خارجية  بدون قيد أوشرط .معركة المدرسين هي معركة لكل الشعب المغربي إذن .........
66.jpg




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.