آخر الأخبار :

انهيار خطير بعمارة وسط مكناس كاد أن يؤدي لكارثة، وتخوفات من سقوط أجزاء من البناية

وقع انهيار قبل لحظات داخل عمارة وسط مدينة مكناس، بملتقى شارع الجيش الملكي وشارع نهرو، لم يخلف لحد الساعة خسائر في الأرواح، لكنه كاد أن يؤدي لوقوع كارثة لولا الألطاف الإلهية.

ووقع الانهيار حينما كان عمال البناء يقومون يترميم سقف قبو العمارة "ظالا" حينما شعروا ببداية تصدع دعامات القبو "لاكاف" ما أثار وسطهم الرعب ليهموا بالهرب وسط تعالي صيحات التحذير قبل أن يهوي السقف بكامله جراء الثقل الذي أحدثه البناء على الدعامات القديمة.
وقد عاين موقع مكناس بريس الموقع، حيث تحدثنا إلى عدد من العمال الذين أكدوا لنا أن جميعهم والبالغ عددهم 60 عاملا نجوا من الحادث بأعجوبة، وأنهم كانوا قريبين من نهايتهم لو لم يشعروا بتداعي البناء في الوقت المناسب.
كما علمنا أن بعض الإصابات الطفيفة سجلت وسط بعض سكان العمارة التي تحيط شققها ببهو القبو، حيث أصيب بعض المسنين ومن يعانون من صعوبات صحية بتداعيات الصدمة التي كان وقعها قويا.
وقد طوق رجال الأمن والقوات المساعدة الموقع، كما حضر مختلف رجال السلطة والأمن، على رأسهم والي الجهة لمعاينة الحادث، فيما تكلف عشرات من رجال الوقاية المدنية بمعاينة الأنقاض والتأكد من عدم وجود منكوبين، فيما تم نقل المصابين إلى المستشفى، دون أن يتم تسجيل أية وفاة على العكس من الإشاعات التي تناسلت من عين المكان.
ويسود التخوف من إمكانية تداعي شقق العمارة وانهيارها، حيث يتم إخلاؤها تفاديا لوقوع الأسوإ وسط جو مشحون يسيطر عليه الترقب والحذر، في وقت يتعين فيه فتح تحقيق في الحادث وتحديد المسؤوليات.
عن موقع مكناس بريس




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.