الخبر:الملك المستحوذ :فضيحة تمويل إقامة الملك بالفنيدق ، وكيف زودت اقامته برشاشات تنفث رائحة زهر التفاح على مدار الساعة
(الأقسام: خلف جدران القصور)
أرسلت بواسطة موقع ينايري
الخميس 05 فبراير 2015 - 16:34:39

"الملك المستحوذ " كتاب نشر في فرنسا في مارس 2012 عن "دار لوسوي" للصحفيين الفرنسيين كاترين كراسيي وإريك لوران ينبش في ركام صناعة السياسة والاقتصاد بالمغرب . ولأنه يقوم على قاعدة معطيات غنية حول طريقة استحواذ المؤسسة الملكية بالتدريج على الاقتصاد المغربي وكيف يستفيذ المحيطون بالملك من بقايا ولائمها باسلوب اقرب منه للمافيات المنظمة وابعد من سلوك نظام سياسي مسؤول امام شعبه ، ولأن الكتاب منع من التداول بالمغرب في طبعته الفرنسية لحجب مايمكن ان يكون حجج وبراهين على تورط الماسكين بزمام السلطة في البلاد على القارئ المغربي ، ولأن الحق في الوصول الى المعلومة مبدأ تقره كل المواثيق الدولية التي وقع المغرب علىها، ولأن المعلومات الواردة في الكتاب لم ترد على مدى صحتها او خطأها اية جهة مغربية رسمية .
لكل هاته الاسباب إرتأينا في "ينايري .كوم " أن ننشر اهم ماورد في الكتاب عبر حلقات دون أن نغير كلمة واحدة من النص الاصلي حتى يكون القارئ على بينة من محتوياته ويتخذ الموقف المناسب الذي سيحاسبه عليه التاريخ عاجلا ام آجلا بعد أن يعرف أي نوع من الحكام يقررون في مصيره ومصير بلاده ومستقبلها .
مع الشكر لمجهود الصحفيين الجبار والمتميز ولجنود الخفاء الذين قاموا بترجمة الكتاب من اللغة الفرنسية الى اللغة العربية .ينايري.كوم

الفضيحة الثلاثون من حكاية نهب وطن

اتصلوا حالاً ب"بويغ"
الأرض في المغرب رمز للقوة . في هذا البلد العريق في الزراعة، تكتسي الأرض قيمة عالية وهي الوسيلة المثلى للتعبيرعن التعسف والسلطة المطلقة للملك، وعن كرمه أيض اً. فالملك هو الذي يهيمن ويصادر، ولكنه أيضا يوزع المكافأة ليضمن الولاء. الأرض بالنسبة للملك وسيلة للتحكم ولإظهار أنه يبقى فوق القانون، إلى جانب استخدامه أيضا لمؤسسات القطاع العام.
في عام 2008 ، نشب نزاع بين شركة Développement CDG أحد فروع CDG صندوق الإيداع والتدبير وعائلة ثرية في الشمال تدعى الرزيني، يقول آل الرزيني أن الدولة انتزعت ملكيتهم على أرض بمساحة 124 هكتاراً كانوا يملكون حق استغلالها منذ عام 1992 . ندد آل الرزيني بشط ط في استعمال السلطة منعَ تسجيل أرضهم وسمح بالتالي بالمصادرة .
تقع الهكتارات موضوع النزاع في منطقة المضيق حيث يقضي الملك عطلاته الصيفية منذ اعتلائه العرش، وسيتم استخدامها لبناء مجمع سياحي، يدعى خليج تمودا Tamuda Bay ، وفندق يدعى ريتز كارلتون Ritz Carlton ، . مجمع فاخر، من المنتظر أن يفتح أبوابه في أواخر 2013
وسوف يكون مجهزاً بملعب للكولف من تصميم البطل السابق جاك نيكلوس. كل ذلك نزوة مفاجئة للملك. سيتم تمويل هذا المجمع جزئياً من المال العام، لكن هل سيتم تعويض أصحاب الأرض المصادرة ؟ هناك نزوة ملكية أخرى: للتغطية على الروائح الكريهة، تم تجهيز إقامة محمد السادس بجانب المضيق برشاشات تنفث باستمرار رائحة زهر البرتقال في جميع أنحاء الإقامة .
هذا الشغف الخاص للحسن الثاني ولابنه من بعده، بقطاع العقارات والبناء أدى إلى أن يتجرأ بعض المنتقدين. يؤكد المعارض مومن الديوري أن الحسن الثاني كان يملك حصة % 15 من مجموعة Bouygues بويج، وأن هذا "السر" ظل محفوظاً بعناية. أثناء تحقيقنا حاولنا العثور على دليل ملموس لهذا الاستثمار. عبثا. ملك المغرب لم يكن يوماً أحد المساهمين في مجموعة البناء الفرنسية، ولكن من الواضح أنه بصفته زبوناً فوق العادة كان بإمكانه التعويل على خدمة "ما بعد البيع" من طرف مدراء مجموعة البناء هذه .
في أواخر التسعينيات، حين قرر الحسن الثاني أن يتحدث في التلفزيون الفرنسي، كان واقفا في إحدى غرف القصر في الرباط، يحيط به بعض المستشارين بهيئات تتصنع الاحترام، التفت فجأة إلى مستشاره الإعلامي، أندريه أزولاي، وسأله باستعجال :
- في أي وقت سيبث التلفزيون حواري ؟
- ربما يا صاحب الجلالة بعد نشرة الأخبار على القناة الثانية.
- كم مدة اللقاء؟
- حوالي 15 إلى 21 دقيقة.
- والخيار الثاني؟
.7/ - على القناة الأولى، في برنامج 7
الملك يبدو منزعج اً ...
- آه إنها السيدة آن سان كلير قادمة.
- نعم يا صاحب الجلالة.
- وكم تبلغ مدة البرنامج؟
- ساعة!
- موافق، اتصلوا حالاً ببويغ 1 .
بعد ذلك بخمسة عشر يوما، تمت برمجة اللقاء بالرغم من تردد الصحفية آن سنكلير، وحلَّ مارتن بويج، باتريك لولاي وإتيان موجوت على متن طائرة خاصة هبطت في مطار الرباط لحضور تسجيل البرنامج .
1 La scène s’est déroulée en 1993 en présence de l’un des auteurs (É. L.).
النظام يفقد صوابه
ينتمي مصطفى الترَّاب إلى هيئة النخبة المكونة من المهندسين الذين تكونوا في المدارس الفرنسية والأنجلو سكسونية . في ال 56 من عمره، مر التراب عبر مدرسة القناطر والطرق الفرنسية Ponts et chaussées ثم معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT الأمريكي الشهير. بعد إقامة طويلة في الولايات المتحدة، عاد إلى المغرب وأدار ببراعة منح الرخصة الثانية لاتصالات الهاتف النقال في المملكة. ثم اختار المنفى الطوعي في واشنطن بالولايات المتحدة، حيث عمل في البنك الدولي، قبل أن يعين مديراً عاماً للمكتب الشريف للفوسفاط في عام 2116 المعروف اختصاراً ب OCP .
تضم هذه الشركة العمومية حوالي 18 ألف موظف، وهي الرائدة عالميا في صادرات الفوسفاط، وتمثل حوالي % 3.5 من الناتج المحلي الإجمالي .
بمجرد توليه منصبه، كانت المهام التي تنتظر التراب صعبة ومعقدة. تحت حكم الحسن الثاني شكلت OCP الصندوق الأسود الذي يمول نفقات النظام بسخاء. ومما زاد الطين بلة أن صندوق معاشات التقاعد الداخلي، يدفع المعاشات التقاعدية مباشرة لحوالي ثلاثين ألف موظف سابق، مما أفرغه خزائنه بشكل شبه كامل. الوضع مثير للقلق حيث يتجاوز عجز الصندوق 32 مليار درهم 1 3.2 مليار أورو(، والمعاشات التقاعدية تدفع الآن ( مباشرة من أصول الشركة. الوضع متوتر على الصعيدين الاجتماعي والمالي. تشتهر OCP بكونها شركة يلفها الغموض. أحد الأبناك الفرنسية الذي يمنح قروضاً للمكتب منذ سنوات لم يتمكن يوماً من الوصول إلى
1 Tahar Abou El Farah, « L’OCP externalise sa caisse de retraite », Aujour- d’hui le Maroc, 23 juillet 2007
حساباته. يقول مدير البنك: " هذا وضع غير مألوف 1 ."
طلب مصطفى التراب من عدد من مكاتب الاستشارات إجراء عمليات تدقيق. على رأس مكاتب الاستشارات هذه، المكتب الأمريكي الصارم كرول Kroll والمتخصص في الذكاء الاقتصادي. كانت النتائج سريعة:
أشهراً قليلة بعد توليه منصبه، قام المدير العام في سبتمبر 2006 ، بطرد عدد من الأطر المسيرة في المكتب اتهموا بالارتباط بجرائم متعلقة بالتزوير أو التوقيع على صفقات بأثر رجعي 2 . الوضع مقلق بشكل خاص في الفروع الأجنبية للشركة والتي تظهر خسائر قياسية. كشفت التحقيقات وجود مخالفات خطيرة فيها، من مثل بيع الفوسفاط بأسعار جد متدنية إلى شركة أمريكية يرأسها إطار تسويقي سابق في OCP .
"إذا عُلم الأمر سينهار النظام !"
كشفت التحقيقات أيضا أن هؤلاء الأعضاء الفاسدين ليسوا وحدهم المسؤولين عن سوء الإدارة والتسيب المالي. الشبهات تحيط بأحد المقربين بل والمقربين جداً من الملك. فضيحة كبيرة تلوح في الأفق: "إذا علم هذا الأمر، فقد ينهار النظام 3 "! هذا ما أسرَّ به مرعوب اً أحد مساعدي مصطفى التراب المقربين. في الواقع، ما يعبر عنه هذا المسؤول باحتشام ليس إلا احتمال أن يتزعزع صرح الملكية إذا تم الكشف عن هذه المعلومات.
تأخر الملك محمد السادس في استقبال مدير ال OCP رسمياً لتدارس أعمال "تنظيف" المؤسسة التي يسيِّرها هذا الأخير، ومن ثم إرسال إشارة للجميع أن الملك يحمي مصطفى الترَّاب. ولكن لحسن الحظ، استطاع مصطفى التراب تقويم أوضاع المكتب، ولم يعد صندوق المعاشات داخلياً وإنما أتبعه إلى جهة خارجية في عام 2008 ، وتم إنقاذه عبر ضخ أموال من طرف CDG . يبدو أن المهمة الرئيسية لصندوق الإيداع والتدبير ليست بالأساس جمع مدخرات المغاربة، بل تتعدى ذلك لإصلاح الأضرار الناجمة
1 Entretien avec l’un des auteurs, Paris, janvier 2011
2 Nicolas Beau et Catherine Graciet, op. cit.
3 Entretien avec l’un des auteurs, Casablanca, septembre 2011
عن تجاوزات النظام الملكي .
شكيب بنموسى، لن يحصل على فرصة مماثلة. هو أيضاً خريج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الأمريكي ومدرسة البوليتكنيك الفرنسية، ولكنه لن يصبح مدير شركة، ولكن وزير اً. حصل على حقيبة وزارة الداخلية الاستراتيجية، والتي يديرها عملياً فؤاد عالي الهمة من وراء حجاب بعد أن اشغل فيها هذا الأخير منصب وزير منتدب من 1999 إلى غاية 2007 بدأ شكيب بنموسى في تنظيف وزارته رافضاً أن يصبح دمية في يد فؤاد عالي الهمة كما كان سلفه، دخل بنموسى الذي حظي بتقدير نظرائه الأوروبيين في صراع مع الهمة في 2009 عشية الانتخابات الجماعية. كما في كل مناسبة انتخابية، فإن التحدي الأكبر بالنسبة للقصر هو منع الإسلاميين المعتدلين من حزب العدالة والتنمية من الفوز. هذه المرة ظن محمد السادس، أنه وجد الحل لمشكلته مع الملتحين: اخترع حزباً سياسي اً هو حزب الأصالة والمعاصرة، وعهد إلى صديقه المخلص الهمة بإدارته. الساحة السياسية المغربية يحكمها أولا عامل التملق والولاء ومن ثم فإن
العديد من السياسيين المهرولين وراء الامتيازات شدوا رحالهم تجاه الحزب الجديد، ضمن ظاهرة تسمى بالمغرب الترحال السياسي. ولكن، ضد كل التوقعات رفض شكيب بنموسى أن توافق وزارة الداخلية على قوائم البام التي اشتملت على هؤلاء الرحل فتمت إقالته من منصبه يوم 4 يناير 2010 دون أن تسند إليه أية مهمة أخرى . "إنه رجل نزيه ولم يسرق. ولكن المصاريف الشهرية لا ترحم وخاصة أنه عاش تقريبا تحت الإقامة الجبرية. إنه لم يفصح عن تذمره ولكن من الصعب المكوث بلا عمل"، يشرح أحد أصدقائه علما أن الوزير السابق يتهرب من الصحفيين .
الهدف من العقوبة في المغرب هو إعطاء العبرة للآخرين . استمرت العقوبة هنا ثلاثة عشر شهرا إلى غاية 21 فبراير 2011 حيث سيتم تعيين شكيب بن موسى على رأس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وهي مهمة لا زال يمارسها إلى الآن دون ضجيج. هذا مثال لما يحدث في نظام يحكمه الخنوع والطمع .
لفضائحهم تتمة ...



قام بإرسال الخبرينايري موقع مغربي للتعبير الحر
( http://yennayri.com/news.php?extend.2345 )