الخبر:لسان حال حزب البيجيدي يضبط في حالة تدليس بمسيرة الرباط
(الأقسام: السياسي)
أرسلت بواسطة موقع ينايري
الأحد 13 مايو 2018 - 23:04:05


رغم الحملة التواصلية المكثفة التي قادها جنرالات الماركوتينغ الديني داخل حركة التوحيد والاصلاح وذراعها السياسي من قبيل احمد الريسوني والمقرئ الادريسي من أجل تنظيم  مسيرة  مليونية للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، فقد تمخض جبلهم فولد فأرا . لقد بدت المسيرة التي دعت اليها كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني باهتة جدا حيث لم يتعدى عدد الحضور 2000 شخص من عشرات الاطياف السياسية والدينية حسب بعض المشاركين وكما اظهرته الصور الموثقة للحدث .واذا لم يكن الحضور الضعيف مفاجئا نظرا لعوامل داخلية أهمها دخول المقاطعة الشعبية لمنتوجات ثلاث كارتيلات مستحودة على السوق فالذي صدم القراء المغاربة هو أسلوب التضليل الذي مارسته منابر اعلامية تابعة لمن راهنوا على أن ينظموا مسيرة شعبية حاشدة لمبارزة خصومهم السياسيين وتوجيه رسائل سياسية الى الداخل عكس المصرح به في دعوات تنظيمها اي ارسال رسائل لكل الانظمة الداعمة لاحتلال ارض فلسطين .
فالموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية المغربي الذي يترأس الحكومة مثلا نشر مايشبه مقالا إخباريا حول المسيرة التي نظمت بالعاصمة الرباط يومه الاحد معززا بهاته الصورة البانورامية للتاكيد أن الحضور الجماهيري كان وازنا وحاشدا ، الفضيحة أن نشطاء فايسبوكيين بينوا بالحجج أن الصورة تعود لمسيرة نظمت سنة 2012 ولاعلاقة لها بمسيرة اليوم . القائمون على الموقع سارعوا بعد انكشاف تزويرهم الى سحب الصورة وتغييرها بأخرى حديثة لمسيرة اليوم دون أن يقدموا إعتذارا للقراء كما تقتضيه اخلاق واعراف العمل الصحفي . هذا السلوك يدل على انهم مارسوا التضليل عن سبق اصرار وترصد وقدموا معلومة خاطئة للقارئ  وحين سحبوها لم يقدموا توضيحا بسيطا . حدث هذا ويالمكر الصدف اياما قليلة بعد تهديد أحد قادة البيجيدي والناطق الرسمي باسم الحكومة للمغاربة الذين ينشرون معلومات تتعلق بالمقاطعة بمتابعتهم قضائيا بتهم نشر معلومات خاطئة لتغليط الراي العام .
pjdlie.jpg
أما المنبر الرقمي الرسمي لحركة التوحيد والاصلاح فقد تحدث عن المسيرة في خبر بعنوان مزلزل ومدلس "بحضور قيادات الحركة.. المغاربة في مسيرة حاشدة تنديدا بالقرار الأمريكي بشأن القدس " لكنها لم تنشر مايدل على هذا الحشد واكتفوا بنشر صور لبضع عشرات عن قرب واستغنوا تماما عن الصور التي تؤخذ من السطوح عن بعد حين تكون المسيرات حاشدة فعلا . حركة دعوية تريد نشر الفضيلة واخلاق الصدق والامانة بين الناس بنما يمارس مسؤوليها كل اشكال التزوير والتضليل حفاظا على مصالحها السياسية وامتيازاتها الريعية لينطبق عليهم المثل الدارج المغربي " لفقيه لي نتسناو بركتو دخل لجامع ببلغتو "




قام بإرسال الخبرينايري موقع مغربي للتعبير الحر
( http://yennayri.com/news.php?extend.4830 )