الخبر:• الإله "آمين" وتحقيق النبوة
(الأقسام: متفرقات)
أرسلت بواسطة موقع ينايري
الأحد 17 فبراير 2019 - 02:39:57


"ليقم قضيبك ليفيض علينا بالخيرات وليتقدس إسمك الى أبد الدهر ، آمين" هكذا كانت تقدم العبادة او الصلاة للإله آمين الذى كان تمثاله موجود فى كل بيت من بيوت جنوب مصر القديمة.
إله الخصوبة عند قدماء المصريين الذى كان يرمز اليه بالقضيب كرمز للخير والسائل المنوى الذى يجلب خصوبة الأرض وفيضان النيل والنسل ، ومن المعروف ان القدماء كانوا يقدسون أعضاء التناسل عند الأنثى والذكر ويعتبرون الجنس من العبادات المقدسة الإلهية كرمز للخلق.
فى اللغة الهيروغليفية لا وجود للتشكيل فى الحروف لذلك يدعى مثلاً الإله آمون "آمِن او آمين" وكذلك الإله "مين" الذى عرفه قدماء الإغريق ووحدوه بالإله "بان" وكان رمز للعبادة العربدية كما "عشتار" وأيضاً الإله "بعل" إله الخصوبة السورى ، واتحد آمون بمين تحت مسمى "مين آمون كاموتف" أو مين آمون ثور والدته ، وقد تم ذكره فى نصوص الأهرام على انه الذراع التى أثيرت فى الشرق.إشتهرت عرافة "آمِن آمون" عند الإغريق فى واحة سيوة بصحراء مصر "معبد آمون" وقد ارتحل اليها الإسكندر الأكبر بعد معركة اسوس ليحصل على مباركتها ويتوج فرعوناً لمصر ويسمى "ابن آمون" وقد حاول الكثيرين هدم المعبد مثل "قمبيز" ثم المسيحية عند دخولها دمرت كل ما يختص بالإله وتماثيله "الخليعة" وعبادته الجنسية ولكن ؛تحققت النبوة فقد أصبحت كل الديانات اليوم بعد تلاوة جميع الصلوات والدعوات والتسبحات لآلهتها تختم كلامها بذكر الإله "آمين" الكيمتى وتعلن ولائها دون وعى للعضو الذكرى ولله الأمر من قبل ومن بعد :)ليقم قضيبك ويفيض علينا بالخيرات وليتقدس اسمك الى أبد الدهر ، قولوا آميييين .. !



قام بإرسال الخبرينايري موقع مغربي للتعبير الحر
( http://yennayri.com/news.php?extend.4929 )