آخر الأخبار :

أَيُّوب .. و السَّجان

أَيوب
فرحةُ الأَزمان
على ثغرِ الصبايا
حينَ تتفتحُ البراعمُ
في شوارعِ الاحزان
أيوب يناغي الأحلامَ
يُشَذِّبُهَا عروسًا للصباحِ
يُلَحِّنُها بلون الأَميراتِ
في وصيةِ أُمِّهِ
تُشربهُ
قَبلَ النومِ
عِشقَ الفقراءِ
و في عِزِّ القَهْرِ
تُعَلِّمُهُ تراتيلَ أَيُّوبَ النَّبِي
المَوْقِفُ أَيُّوبُ
يَا وَلَدِي
دَمعةُ جائعٍ
أَو اِغْتِصَابُ وَطَنٍ
كُلُّهَا مِنَ الله أَبْعَدُ
الوطن غَالٍ
كَكَبِدِ أُمٍّ مَشْوِيةٍ
عِرْضُ الأرضِ غَالٍ
يَا وَلدِي
يَفْنَى الكونُ
و لا يَشيخُ الحُبّ
خُلِقَ الخُبزُ
لِيُؤكلَ بِعشرةِ أَصَابِع
مِنْجَلُ الجَلَّادِ كانَ أَسْرَعَ
هَامَانُ و الليلُ الأَسْوَدُ
أَيُّ قَلْبٍ يقصل رقبةَ الأزهار
هذا الوطن يا ايوب
لا يسمح بالموسيقى
الشذوُ مُحرمٌ في بلادي
النَّايُ مَلْحَمَةٌ
مِنْ جُثَثٍ وَ مَقَابِر
تُغْتَالُ القُبلاتُ
عَلَى شِفَاهِ الاطفال
أَيُّوبُ
فرحةُ الأَزمان
يَسْتَلُّ مِنْ غِمْدِ الجُرْحِ
وُعُودَ الأُمَّهَات
يُشْهِرُهَا في وجهِ اللَّيل
أَلْفُ سَجَّانٍ مَرُّوا مِنْ هُنَا
أَلُْف حِكَايَة
و أَلفُ أَلَم
أُمُّ أَيُّوبٍ
سَقَتِ النَّخْلَةَ بِحَلِيبِهَا
مَنْ أَرْضَعَ النَّبِيَّ
يَجْنِي الحَيَاة
أَيوبُ فِي كَِّف الرَّبِّ
نَدِيمُ المَقْهُورِينَ أَيوب
لُعْبَةَ طِفْلٍ أَقْوَى مِنْ كُلِّ العَسَاكِر
أَيُّوبُ يَسكنُ رَحِمَ الأيامِ
يُولدُ بَيْنَ الطَّلْقِ و الطَّلْقَة
يَكْتُبُ العُنْوان
الفَتْحُ زُغْرُودَة
و المَْوتُ للشيْطان
***رضا الموسوي***



نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.