FB_IMG_1612821107658.jpg

تفاصيل صادمة عن المصنع الذي اودى بحياة العشرا ...

 Feb 08, 2021    0    
علاقة بكارثة غرق مصنع للأقمشة بطنجة الموغرابية صباح اليوم والذي اودى بحياة العشرات من العمال وج ...
FB_IMG_1602899340126.jpg

استاذ جامعي يفضح : الشواهد الجامعية تباع وتشت ...

 Oct 17, 2020    0    
لا حديث الأمس و اليوم في جامعات و كليّات المغريب من شماله إلى جنوبه إلا على هاد السيد، عبد الكب ...
ahmedlakrimi.jpg

اختلالات في محاربة كورونا (كوفيد19) بالأكاديم ...

 Sep 29, 2020    0    
كد مجموعة من الأساتذة  بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي، أن التعليم عن بعد غير ...
occupy-wallst-graeber-dies.jpg

رحيل "منظر حركة " احتلوا وول ستريت

 Nov 06, 2020    0    
 رحيل منظر حركة " احتلوا وول ستريت" بقلم محمد سعدي  
FB_IMG_1601396282635.jpg

بين اذربيجان وارمينيا ...النفط والطاقة

 Sep 29, 2020    0    
بين أذربيدجان وأرمينيا ..
blacklivesmatter.jpg

مثقفون ومفكرون : من أجل أممية تقدمية فاعلة

 Jun 07, 2020    0    
ترجمه حماد بدوي 
suffer40jail2-1.jpg

التعذيب مازال قائما في المغرب

 Mar 25, 2021    0    
عزيز ادمين

قائمة مقاطع الفيديو

العدالة بسرعتين

19 Mar 2021 : 18:03 تعليقات: 0 مشاهدات: 
download.jpeg.jpg
Yennayri
منشور من طرف Yennayri

اسماعين يعقوبي

موظف بمحكمة الاستئناف بالرشيدية

رغم تحفظي الكبير على مفهوم/مصطلح الادارة القضائية، بسبب غياب تأطير نظري تام وتشعب الاستعمالات، الا أن استعمالها (أي الادارة القضائية)، يقصد به في هذا المقال مختلف الاجراءات التي تقوم بها كتابة الضبط بمختلف مكوناتها (كتاب ضبط، محررون قضائيون، منتدبون قضائيون، مهندسون...)، أي كل ما يدخل في زاوية فتح الملفات، الاستدعاءات، البرمجيات، التدبير الاداري والمالي...

فالمتتبع للشأن القضائي وتطوره سيشهد بوجود ثورة حقيقية بدأت معالمها الحقيقية منذ عقدين من الزمن، حيث شهدت ولوج عدة تخصصات لما كان يسمى سابقا موظفو المحاكم (الأعوان، المعاونون، كتاب الضبط، المحررون والمنتدبون القضائيون)، عبر سلسلة من التوظيفات همت أساسا التقنيين بمختلف أصنافهم، المهندسين بمختلف أصنافهم، وتخصصات علمية واقتصادية وأدبية... لم يكن لها وجود بالمحاكم قبل ذلك الوقت.

وقد كان لهذا التنوع والمزيج أثر ايجابي على عمل الادارة القضائية سيبلغ أوجه باعتماد المحكمة الرقمية.

ولا يخفى على أحد العمل اليدوي المضني الذي كانت تتحمله الادارة القضائية في ذاك العهد، لا من حيث كثرة السجلات أو تراكم الاستدعاءات، ولا من حيث طبع الأحكام الذي كانت تقوم به الراقنات على الآلة المزعجة لسنوات عدة.

ويبقى السؤال الجوهري هو، هل استفادت العدالة كوحدة تسهر على انتاج حكم قضائي من كل هذا التطور والتنوع أم غلبت فقط جزءا على جزء آخر دون أن تصل الى المستوى المطلوب والمرضي لمختلف أطراف النزاع من جهة وللدولة كمفترض فيها أن تسهر على تحقيق العدالة بفصلها في النزاعات في آجال لائقة ومعقولة؟ وأين توجد مكامن الخلل؟.

اطلالة بسيطة على واقع المحاكم والملفات تكفي لتعطي انطباعا ايجابيا على التطور المهم الذي عرفته الادارة القضائية التي استفادت من مختلف التخصصات النوعية والتقنية التي عززت صفوفها، حيث البرمجيات والتطبيقيات سهلت الى حد كبير مختلف الاجراءات، بدءا بصندوق المحكمة ومرورا بتتبع مختلف الاجراءات والجلسات، حيث يمكن القول أن مختلف الاجراءات تقام في حينها من فتح الملفات، تهيء الجلسات وتصفيتها.

الا أنه في المقابل، حافظ الجانب القضائي على مختلف مساطره واجراءاته، حيث لم يستفد من التطور المعلوماتي الحالي وبقي رهين مساطر واجراءات روتينية (كتابة مختلف اجراءات المقرر يدويا، عقد الجلسات بطريقتها التقليدية والبحث في مختلف الوثائق والمذكرات المدلى بها وشواهد الاستدعاء، التداول بالملفات، تحرير وطباعة الاحكام...).

ان هذا التأخر أو بالأحرى عدم مسايرة القضائي للتطور المعلوماتي، مضافا اليه حفاظ أغلب مساعدي القضاء والمتدخلين في العملية القضائية، بطريقة الاشتغال الما قبل تحديث المحاكم (الاستدعاء، التوصل، المذكرة، التعقيب، الآجال...) أثر بشكل كبير على فعالية التحديث الذي عرفته الادارة القضائية، ولم يقدم العملية القضائية ككل الا بنسبة لا تناسب المجهود المبذول على مستواها.

ويطرح سؤال، هل قدر العدالة أن تنتج هكذا؟

الجواب بالإيجاب اغلاق للتطور وحكم مسبق بإطلاقية وانسداد أفق الوضع الحالي والذي تكذبه وتتجاوزه تجارب دول أخرى، لكن الجواب بالنفي يتطلب تهيء شروط انتقال العدالة الى التطور بسرعة متكافئة ومتوازية بين مختلف مكوناتها حتى تنتج تأثيرا على منتوجها أي الأحكام والقرارات.  

ويمكن اجمال مختلف شروط الانتقال من الوضع الحالي الى وضع أحسن أو لائق في:

1- تدعيم وترسيخ التطور الذي شهدته الادارة القضائية عبر تطوير وعصرنة تنظيمها الهيكلي،

2- التخفيف من التضخم الذي تعانيه الادارة المركزية،

3- الرفع من مستوى التكوين للإدارة القضائية لضمان استمرارية وتصاعدية الجهد المبذول عبر احداث المدرسة الوطنية،

4- توسيع اختصاصات الادارة القضائية لممارسة مجموعة من المهام الشبه قضائية،

5- اشراك مساعدي القضاء في عملية التطوير عبر احداث المدرسة الوطنية لمساعدي القضاء،

6- خلق فضاء معلوماتي أو ملفات الكترونية لتداول الوثائق والمعلومات والاجراءات...

غياب العدالة مكلف جدا، وبطؤها يكون في حالات عدة كانعدامها أو أشد ضررا، مما يقتضي اعادة النظر في مختلف التصنيفات والفئات والمكونات... والايمان القوي بأن الجميع شركاء في انتاج حكم أو قرار في آجال مقبولة وأن اختلاف وتباين سرعة تطور مختلف المكونات يؤثر سلبا على المكونات الأخرى عموما وعلى العدالة بشكل خاص.

الرشيدية في 15 فبراير 2021.

Tags: None

العلامات

Yennayri

0 تعليقات

antony-blinken-gty-jt-201123_1606166749745_hpMain_16x9_992.jpg

وزير الخارجية الأمريكي يصدم الموغريب بتصريح أ ...

 Jan 27, 2021    0    
صوت اليوم مجلس الشيوخ الامريكي بالقبول على تعيين انطوني بلينكن في منصب سكرتير الخارجية في إدارة ...
FB_IMG_1610242177004.jpg

مبعوث أممي يستعيد سنوات تعذيبه داخل السجون ال ...

 Jan 10, 2021    0    
 عبر تدوينة فايسبوكية استعاد المناضل اليساري السابق جمال بنعمر والمسشار الخاص السابق الامين الع ...
FB_IMG_1608676897553.jpg

الاعلان الرسمي المشترك بين أمريكا والمغرب واسرائيل

 Dec 22, 2020    0    
الرباط – في ما يلي النص الكامل للإعلان المشترك الذي وقعته اليوم الثلاثاء المملكة المغربية والول ...
FB_IMG_1593261278879.jpg

عمر الراضي : مارسنا الجنس رضائيا كراشدين وسأذ ...

 Jul 29, 2020    0    
بعدما قررت الدولة المغربية متابعة الصحافي عمر الراضي في حالة اعتقال بتهم غبية وسريالية اي اغتصا ...
200823251-e1462177049385.jpg

إحصائيات صادمة عن المغرب

 Aug 26, 2020    0    
أرقام صادمة كشفت عنها الندوة الرقمية المنظمة من قبل الشبيبة العاملة المغربية حول موضوع "الحماية ...
palaisroyal.jpg

بلومبيرغ : بسبب كوفيد 19 المغرب يغلق الهامش ا ...

 Jul 28, 2020    0    
المغرب ينقلب على الديمقراطية بسبب جائحة كورونا ، هكذا عنونت أحد اشهر الصحف الاقتصادية بأمريكا ب ...
managem-bmw.jpg

BMW توقع على صفقة مائة مليون أورو مع مناجم ال ...

 Jul 11, 2020    0    
أعلنت إدارة شركة BMW عن توقيعه اتفاقية مع "مناجم" التابع للهولدينغ "المدى" الذي تسيطر الأسرة ال ...
zinebsaid.jpg

موازنة بين اللغة العربية الفصحى والعامية:الدا ...

 Apr 17, 2021    0    
بقلم : زينب سعيد *
received_410704366694043.jpeg.jpg

Jacob Cohen* : Une confession qui pèse .*Ecri ...

 Feb 02, 2021    0    
Entrevue réalisée par Dr.
Souadadnan.jpg

من حكايات الضاوية : غانمشي للمغرب نتزوج امرأة ...

 Dec 14, 2020    0    
من حكايات الضاوية 1
fb_img_1559681431895.jpg

وفاة الرايسة "خدوج تاحلوشت" : صوت الاباء والابداع

 Jun 04, 2019    0    
وفاة الرايسة "خدّوج تاحلوشت": صوت الإباء اللاذع
bunjorno.jpg

”صباح الخير ايها المهندسون“

 Mar 09, 2019    0    
زينب سعيد
aminacharki.jpg

"سورة كورونا" تلقي بشابة تونسية في السجن

 Jul 16, 2020    0    
 قضت المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة بسجن المدونة التونسية آمنة الشرقي لستة اشهر واداء غرامة قدرها الفي دينار بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الاديان والاجناس والسكان ولذلك على خلفية اعاد ...

وتستمر فضائح مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء

 Apr 06, 2021    0    
نصيب من الفضائح الصحية  يشهده المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء والغالب فيه هو «طرد المرض ...
88.jpg

أكاديمية مراكش للتعليم تنهي عقد أستاذة بمكالم ...

 Feb 12, 2021    0    
من مراسلات المواطنين...
covidmaroc.jpg

السلطات المغربية تلوح بعودة الاجراءات الصارمة ...

 Jul 13, 2020    0    
أعلنت وزارة الداخلية المغربية، اليوم الاثنين، أنه على إثر تسجيل عدم التزام البعض بالتوجيهات الو ...
orient-occident.png

ملامح الثقافة العربية في ايطاليا

 Jun 22, 2020    0    
بقلم عز الدين عناية
ecole-maroc-300x208.jpg

صرخة من أجل المدرسة العمومية

 Mar 09, 2019    0    
منصور عبد الرزاق
azdinannaya.jpg

مآلات الثقافة والمثقّفين , نحو سوسيولوجيا للخ ...

 Feb 27, 2019    0    
عز الدين عناية
 
nassermoha.jpg

الجريمة بين القاتل والكلاب

 Sep 19, 2020    0    
الجريمة بين القاتل والكلاب ...
Azizidamin.jpg

نقاش مفتوح مع الاصدقاء في منظمة العفو الدولية ...

 Dec 03, 2020    0    
نقاش مفتوح وهادئ مع الأصدقاء والصديقات في منظمة العفو الدولية حول موضوع الكركارات
lahcen-amkran.jpg

موظفو الاكاديميات بين بنكيران والرمضاني

 Apr 06, 2021    0    
بقلم لحسن أمقران