آخر الأخبار :

قضاة مغاربة يزرعون الفوضى تضامنا مع زميلهم رغم خرقه للقانون على متن طائرة

تسبب عبد الحق نعام، وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، في فوضى عارمة داخل طائرة للخطوط الملكية المغربية، كانت قادمة من الداخلة في اتجاه الدار البيضاء، بعد أن أًصر على الجلوس في الدرجة الأولى رغم أن تذكرته خاصة بالدرجة الاقتصادية. الحادث خلف استياء كبيرا لدى المسافرين الذين كان ضمنهم مغاربة وأجانب، خاصة بعدما قرر ربان الطائرة طرد وكيل الملك من الطائرة، رافضا الإقلاع قبل مغادرته، ما جعل الطائرة تتأخر بأكثر من ساعتين.
الحادث، حسب ما روى شهود عيان، وقع بعد منتصف ليلة الأحد الاثنين، حيث كانت الطائرة قادمة من الداخلة، وتوقفت في مطار المسيرة في أكادير على الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، وبعد مغادرة بعض المسافرين، وركوب آخرين، توجهت الطائرة نحو الإقلاع، لكن خلافا نشب في الدرجة الأولى بين وكيل الملك في مراكش، وأحد مضيفي الطائرة الذي طلب من الوكيل العودة إلى الدرجة الاقتصادية حيث يوجد مقعده، لكن وكيل الملك، يقول شاهد عيان، أًصر على السفر في الدرجة الممتازة.
أبلغ المضيف ربان الطائرة بالحادث، فطلب هذا الأخير من خلال مكبر الصوت من وكيل الملك مغادرة الطائرة، قائلا: «هناك راكب غير مهذب( indiscipliné )عليه مغادرة الطائرة». وبما أن الطائرة كان على متنها عدد من القضاة العائدين من الداخلة ضمنهم الوكيل، بعدما شاركوا في ندوة نظمتها الودادية الحسنية للقضاة، فإن هؤلاء تضامنوا مع زميلهم، ورفضوا إنزاله من الطائرة في ذلك التوقيت المتأخر من الليل.
عن اليوم 24




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.