آخر الأخبار :

شربا ماء لانقاذ حياتهما بزاكورة واتهمتهما المحكمة بالافطار العلني ...

قال موقع زاكوة بريس المهتم بالاخبار المحلية بإقليم زاكورة جنوب شرق المغرب إن شخصين متابعين في حالة سراح مؤقت بعد مثولهما أمام قاضي بالمحكمة الابتدائية بالمدينة يوم الخميس 9 يونيو بتهمة الافطار العلني . وعن حيثيات القضية قال شاهد عيان إن أشخاصا ابلغوا سرية الدرك بالمدينة بشرب شخصين للماء علنا خلال يوم السوق الاسبوعي .
وقد صرح المتهمان أمام القاضي أنهما كانا يشتغلان حمالين للبضائع داخل السوق الاسبوعي وهو مصدر رزقهما الوحيد تحت حرارة عالية جدا حتى أحسا بخطر اجتفاف كلي لجسميهما خاصة انهما لم يتناولا سحورا في وقته واصبحت حياتهما في خطر لذلك شربا ماء .
وينص الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي على ما يلي: " كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، و تجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر و غرامة من اثني عشر إلى مائة و عشرين درهما"وهو نص شرعته الحماية الفرنسية في عهد الحاكم الاستعماري الفرنسي ليوطي مباشرة بعد احتلال المغرب ولم يكن من مصدر شرعي ديني .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.