آخر الأخبار :

ضربة مخزنية في رأس الناشط عماد لعتابي تجعله في وضعية موت سريري


قال اصدقاء مقربين له إن ناشطا مغربيا اسمه عماد لعتابي وهو شاب لم يصل سن الرشد بعد في وضعية موت سريري بمستشفى الحسيمة بعد تلقيه قنبلة مجهولة النوع في رأسه احدثت شرحا غائرا القتها عناصر مكافحة الشغب البوليسية  حين كان يشارك في المسيرة السلمية التي عرفتها شوارع مدينة الحسيمة يومه الخميس 20 يوليو .في نفس الوقت قالت جهات طبية رسمية  إن شخصا من دون تسميته يوجد في حالة حرجة تم نقله عبر مروحية للرباط من أجل تلقي العلاجات الضرورية بعد اصابته بدجروح خطيرة . 
وفي اتصال ينايري بأحد أقرباءه قال إن عماد من المرجح أنه استشهد وقد وقع صراع بين ادارة المستشفى وجهات امنية حول اعلان الوفاة حيث قررت الدولة  اختطاف جثة الشهيد بحجة الاسعافات من أجل اللعب على الوقت وانتظار تهدئة الاوضاع لاعلان الوفاة عكس رغبة الاطباء . يشار الى أن الحسيمة شهدت يوم مسيرة 20 يوليو انزالا قمعيا رهيبا غير مسبوق وتنصيب الحواجز الدركية في كل مداخلها لمنع الوافدين نحوها مهما كانت مبرراتهم والاكثر من ذلك وجهت اوامر صارمة لشركات الاتصالات بتخفيض صبيب الانترنت لأدنى مستوى ليكتمل الحصار تنزيلا لروح قوانين دستور 2011 الذي ارسى دعائم ملكية دكتاتورية اجتماعية وتنفيذية .
4592.jpg




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.