آخر الأخبار :

"أنا كنصلي بسيدنا"


"أنا كنصلي بسيدنا" الذي منحني "مأذونيه" نظير لاشيء ولا عمل ،اللهم تخدير المؤمنين-ات، والسطو على بناتهم-ن لاغتصابهن واغتصابكم، واقتحام عقولكم-ن الجرداء بقدمي العفنتين، أنا فقيه السلطان، أنا النبي، لذلك أيها الفقراء هبوني بناتكم-ن قربانا لي  لاسيما القاصرات منهن ،العاملات والأستاذات أيضا المغربيات وغير هن من الجنسيات الأخرى ،لأقتض بكارتهن في مقرات جمعيات خصصت لها الأموال من جيوبكم-ن، لا خوف عليها من الحصار ولا من التضييق فهي مخصصة للنكاح العرفي والتنقيب، افتحوا-ن مزيدا من الحسابات الخيرية الإسلامية ولأبناك الحلال، ومن الحسابات الفاسبوكية لبناتكم-ن اللواتي لم يتممن تعليمهن، أيها الفقراء أنا كفيل بهن وبكم فأنا من يصلي بسيدكم-ن لا خوف على أعراضكم-ن ، أنا "النبي" ويحق لي ما لا يحق لغيري فدعوني أعيث في أجساد بناتكم-ن وفي كرامتكم-ن، لا سلطان لكم-ن علي مادمت أصلي بسلطانكم-ن افتحوا-ن لي سيقان بناتكم-ن لأكمل ما بدأته في أدمغتكم-ن، لأحشد كما هو مطلوب جيشا من المعطلين الضائعين الشباب ليتوجهوا حسب خريطة أمريكا إلى أفغانستان أو العراق أو سوريا لا تخافوا على ما خلفوا وراءهم من النساء أو البنات سأفتي بجهاد النكاح لنتخلص من هؤلاء الجياع الذين يتعاظمون يوما عن آخر، رميا في البحار عبر قوارب الموت، أو قتلا من خلال بعثهم للجهاد في سبيل نصرة الدين، أما أنا فافتحوا لي مزيدا من سيقان بناتكم-ن كما تفتحون علب السردين لقهر جوعكم-ن التاريخي، رغم أن السردين أصبح نادرا وباهظا ،وإن كنتم-ن تتغنون-ن ببحرين و"يا بلادي يازين البلدان". ارحموا جوعي للحومكم-ن الغضة البضة البخسة، فأنا من يصلي بسيدكم-ن. بعد قليل ستنفضون من حولي وتنسون أمري، هو إلهاء الشتاء سباتكم-ن الأبدي، كما ألهيناكم-ن في الصيف "بحمارة سيدي قاسم" وفيديوهات باطمة ونجاة اعتابو ولمجرد الموسم مثلي "، ماذا بوسعكم-ن عمله أمام نهمي لحور الدنيا والآخرة ؟ اعذروني لست ملاما على ذلك ،هم من اغتصبني بالقنينات وها أنا ذا عدت للانتقام منكم-ن أصلي بسيدكم-ن وآخذ على ذلك فتاتا من الثروة ، أفتي بما أراده سلطاني وأفتح حسابي الفايسبوكي للعبث بعقولكم-ن وحضكم-ن على طاعة أولي الأمر منكم، وفقهائهم أمثالي، وان اغتصبوني في زنزانتي وأحذركم-ن من أوباش الريف الذين يريدون فتنة بالبلاد الآمنة وبالعباد المستقرين-ات، لا عواصف تفقير ولا تجهيل وتعطيل تهز البلد السعيد، لا اهتراء لكل البنيات،مستشفيات تليق ببلدنا الديمقراطي بلد يسع الجميع حقوقا وعدلا وحرية وكرامة...فماذا تريدون أكثر أيها الأوباش؟ سوى زعزعة العقيدة الهشة و المقامرة بالأمن وخدمة أجندات الجزائر وأعداء الوطن...؟، لا تصدقوهم-ن حين يقولون-ن أن أمثالهم-ن من أحرار 20 فبراير من أخرجني من معتقلي كذب وافتراء بل سلطاني الذي أصلي به من عفا عني. فأرجوكم-ن لا تزعجوا خلوتي الشرعية،تابعوا-ن خانعين-ات "شو النجم الشيخ" كما تغرقون-ن في "رشيد شو"، وافتحوا-ن لي مزيدا من سيقان بناتكم-ن واتركن لي حور الدنيا أنا الموعود بحور الآخرة ، لأنني الشيخ الوقور المؤمن فقيه البلاط المتخرج من شوارع البلاد المتخلفة الأمية . فيا بنات الفقراء المجهلات افتحن مزيدا من الحسابات والسيقان، وحصن أنفسكن ضد المتحررات والمتعلمات المحرومات من الذكور الفحول أمثالي فهن حقودات على المتزوجات وإن كن أربع لرجل واحد، ولا تستمعن لما تردده العانسات المطلقات الذميمات الكاسيات العاريات، اللواتي يسمين أنفسهن مناضلات ولا تغرنكن "جمعيات حقوق الإنسان" وماتنادي به من الظلال المبين، والزندقة والسفور والابتعاد والعياذ بالله عن مقاصد الشريعة السمحة،وسيرة النبي، أنا النبي فافتحن الحسابات اي كانت، لأغزوكن وأسركن، افتحن... للقنص المتبادل لي أنا الأبكار القاصرات الفقيرات ملك يميني، بعقد عرفي يليه إجهاض ولا جناح علي فيما ذهبت إليه وما جنيت على إحداكن فقد نكحتكن-م برضاكم-ن ولن تستطعن مقاضاتي فانا ومن أنا . ولكن لإنقاذكن وأسركن شيخ على جبهته خاتم الصلاة ولحية وقورة ومسبحة من الحجاز او إهداء باذخ من  ملك أو أمير ما ! فقيه البلاط سينقب عنكن لتنقيبكن ولفتح سيقانكن لعل وعسى تنفرج أحوالكن وأحوال البلد، فأنا النبي أنا من يصلي بسيدكم-ن .




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.