آخر الأخبار :

البزنس على ظهر فلسطين


تعتزم جماعة العدل والاحسان بدورها تنظيم مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني يوم الاحد 20 ماي 2018 بالدار البيضاء حسب ما قرأت اليوم في صفحة الجماعة على الفايس بوك
الجميع مقتنع ان جماعات الاسلام السياسي بمختلف تلاوينه تتخد من قضية فلسطين ورقة محورية لتبعث من خلالها رسائل للحاكمين وللفاعلين السياسيين وطنيا ودوليا ترى ما هي الرسائل التي تود جماعة العدل والاحسان إرسالها لمن يهمه الامر يوم الاحد المقبل بالدار البيضاء ؟
الملاحظ ان جماعة العدل والاحسان لم تشارك في مسيرة الرباط يوم الاحد13 ماي التضامنية مع فلسطين التي نظمتها قيادة حزب العدالة والتنمية والتنظيمات المقربة منه مع مشاركة بعض أحزاب اليسار التي أخطأت التقدير حين التحقت بمسيرة حزب حكومي في عز مقاطعة الشعب المغربي لمنتوجات بعض اثرياء السلطة.الجماعة قالت ضمنيا للسلطة الحاكمة بمقاطعتها لمسيرة الرباط، التي عرفت فشلا جماهيريا ذريعا، أنها و هي القوة السياسية الاكثر تنظيما وعددا تستطيع أن تحرك الشارع وفق أجنداتها وحساباتها الخاصة ولتتفاوض من خلال وزن قوتهاالعددية حول مكاسب سياسية مرتقبة بعد ان احرقت ورقة حزب العدالة والتنمية كبارشوك استعملته السلطة لامتصاص غضب الشارع وبعد أن تبين للجماهير الشعبية ان نفس الحزب زادها فقرا وطبع مع الفساد والاستبداد. ايضا يجب ان نستحضر أن جميع تحركات جماعة العدل والاحسان تحمل رسائل سياسية للقوى الدولية العظمى خاصة الولايات المتحدة الامريكية التي تربطها مع سفارتها بالرباط علاقات " الود" والمشورة علما ان الادارة الامريكية الجديدة مهوسة كذلك بالهاجس الديني واهميته في صنع خرائط جيوسياسية جديدة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
لهذا حرصت الجماعة على تنظيم مسيرة خاصة -رغم ان تتظيمات ستلتحق بها كأرانب سياسية-بها وبمدينة الدار البيضاء التي ستعرف تجييشا واسعا لانصارها من مختلف مناطق المغرب 
أسئلة تطرح ايضا : كيف سيكون سلوك الدولة إزاء مسيرة كبرى تنظمها جماعة " محظورة" ؟ هل مسيرة الدارالبيضاء ستعرف مشاركة انصار بن كيران الذين تخلفوا عن مسيرة الرباط ؟ هل حزب النهج الديمقراطي سيفك ارتباطه بجماعة العدل والاحسان؟ اعتقد ان جماعة العدل والاحسان من خلال انفرادها بمسيرة الدار البيضاء الاحد المقبل تحضر نفسها لاستحقاقات سياسية مقبلة خصوصا ان اتصالاتها " غير الرسمية " لم تنقطع أبدا مع السلطات المغربية و الدول الكبرى .قادم الايام كفيل بكشف المستور.




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.