آخر الأخبار :

الملك يرقي ضابطا مسجونا بتهم ترويج المخدرات


ينشر الدركي المغربي السابق مصطفى العامري مذكراته المصورة عبر قناته اليوتوبية يكشف فيها مااعتبره فضائح فساد تنخر الجهاز الامني رقم واحد بمملكة محمد السادس . وقد تحدث في إحدى الحلقات عن قرار غريب إتخذه الملك وذلك بترقية الكومندار لحليمي الى رتبة ليوتنون كولونيل في الفترة التي كان يقضي فيها الاخير عقوبة الحبس لسنتين نافذة على خلفية تهريب أطنان من المخدرات عبر زودياك نحو اسبانيا . أكثر من ذلك قال العامري الذي يعيش الان بالولايات المتحدة بعد تقاعد مبكر إن الضابط الحليمي عين مباشرة بعد خروجه من السجن في منصب حساس ويسيل لعاب كل الضباط لتبؤه وهو مكتب بالقيادة العليا مكلف بالاشراف على معاهد التكوين داخل الدرك الملكي . وقد فرض الحليمي على التلاميذ أداء مابين 350 و300 درهم شهريا مقابل الاكل تذهب الى جيبه وجيوب شركاءه في العصابة رغم أن الدولة تخصص ميزانية ضخمة للمدارس قدرها ب 2 مليون درهم سنويا عن كل تلميذ بمافيه الاكل .
الكثير يتساءل عن علاقات الضابط الحليمي التي جعلته بهذه القوة والحظوة . لكن حين يعلمون أنه ليس سوى الابن المدلل للمندوب السامي للتخطيط في حكومة الملك أحمد لحليمي سيبطل العجب .
فضيحة من هذا النوع كافية لتسفيه كل من يعتقد أن الدولة المغربية تسير في طريق الاصلاح والدمقرطة ومحاربة الفساد . لأن المحسوبية والفساد والزبونية تتوسع وتنمو برعاية ملكية سامية وتشكل إحدى أعمدة الحفاظ على سطوة السلطة والتحكم الدولتي .
رابط قناة الدركي الذي يتحدث عن فضائح في جهاز الدرك الملكي هنا : قناة مصطفى العامري




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.