آخر الأخبار :

قصبة تادلة: أربعة أشهر نافذة لامرأة في الستين اتهمت قاضيا بالارتشاء والفساد

yamna.jpg

حكمت المحكمة الابتدائية بقصبة تادلة، اليوم الخميس، بالسجن أربعة أشهر نافذة، في حق سيدة انتفضت داخل قاعة المحكمة، منددة بما اعتبرته فسادا ورشوة للحكم لغير صالحها، ووجهت كلامها للقاضي تشكك من خلاله في نزاهته وعدالته، "بالأدلة والبراهين" حسب قولها.

السيدة يامنة القرفي (63 سنة)، تسكن بأحد الدواوير جماعة أولاد سعيد الواد، دائرة قصبة تادلة، صرخت داخل قاعة المحكمة يوم الإثنين 07 أكتوبر 2013، في وجه القضاة بالقول: أنتم قضاة فاسدون ومرتشون والأدلة القاطعة أمامي ... أنتم بدون مصداقية ولن تستطيعوا إثبات نزاهتكم وبرائتكم، " فين هي الهضرة ديال التلفزة وشعار لا للرشوة ؟ باراكا عليكم من السرقة والرشوة ".

صرخة السيدة يامنة جاءت بعد أن لاحظت حسب قولها أن مسار التقاضي بدأ يتحول بشكل مفاجئ ودون سبب لفائدة خصمها، في نزاع حول ما تدعي " تراميه على بقعة أرضية في ملكيتها و محاولة بنائه بشكل غير قانوني في زقاق عمومي".

وقد وجهت يامنة القرفي، كلامها إلى هيئة المحكمة بعد أن لاحظت أن قاضي الجلسة يهمس بكلمات غير مسموعة في أذن خصمها، فأدانت ما عتبرته تحيزا للخصم، ووضعت وثائق الملكية أمام القاضي الذي رمى الملف في وجهها قبل أن تنفجر في وجهه بغضب، متهمة إياه بتلقي رشوة بملايين السنتيمات.

عبدالواحد السعدي، الناشط الفبرايري والموظف بجماعة أولاسعيد الواد، قال في تصريح لملفات تادلة : " السيدة يامنة القرفي هي رمز للمرأة المغربية المنتفضة في وجه الفساد والاستبداد، ويجب التضامن المطلق معها والمطالبة بإطلاق سراحها فورا.. هي لم تقل إلا الحقيقة وكانت واضحة. لقد رأت بأم عينيها أنها ضحية لعملية أرتشاء فانتفضت في وجه القاضي وهو سلوك يعبر عن غيرتها ووطنيتها الصادقة"، وطالب بفتح تحقيق في الاتهامات التي وجهتها للقاضي، وتحويل ملفها إلى قاض آخر حيث يعتبر القاضي الذي ينظر في قضيتها خصما الآن.

المصدر- ملفات تادلة -

نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.