آخر الأخبار :

وقفة من أجل مغربي اهانه البوليس الاسباني بنعته "مغربي ديال لخرا"


ينايري من اسبانيا تنظم منظمة مكافحة القمع الإسبانية مورسيا والنواحي, يوم الخميس 5 دجنبر على الساعة الحادية صباحا, بالقرب من محطة المسافرين, في الساحة المقابلة لمتحف سلسيو, بمدينة مورسيا, ندوة صحفية من أجل التنديد بالقمع الذي تعرض له المهاجر المغربي هشام الباز على يد الشرطة الإسبانية في مدينة مورسيا. والترتيب لدعوة قضائية ضد المتورطين في هذه الفضيحة الأمنية.
هشام شاب مغربي 32 سنة من مدينة اليوسفية, كان يمشي في إحدى الشوارع القريبة من منزله, لما أوقفته سيارة الشرطة, طلب منه تقديم بطاقة الإقامة, ولأنه لا يتوفر على رخصة الإقامة, سلم لهما( كان في السيارة شرطي وشرطية) شهادة الإقامة, حسب تصريحات المهاجر المغربي, فإن الشرطي قام بضربه وإهانته بالكلام النابي حيث قال له : مغربي ديال لخرا.( مورو دي مييردا) كما أن نفس الشرطي قام بسحبه من قدميه, ضرب رأس هشام على إطار السيارة حتى أغمي عليه وسقط أرضا, وكذلك قام لمدة عشر دقائق تقريبا وحداء الشرطي على وجهه وهو ملقي على الأرض إلى أن إقتربت سيارة الإسعاف, فقط حينها سحب الشرطي حدائه من على وجه هشام.
هشام المهاجر البسيط يعتبر من المهاجرين الشجعان لأن الكثير من المهاجرين المغاربة يعانون القمع والعنصرية, ليس من العصاباة العنصرية الإرهابية النازية, بل من الشرطة التي من المفترض أن تحمي المواطنين, لكن غالبيتهم فضلوا الصمت خوفا من ترحيلهم الى المغرب.




نشر الخبر :
عدد المشاهدات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاته،وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية.